اغلاق

جمعية شمعة أمل في الدنمارك تنظم أمسية ثقافية فلسطينية

في اطار سعيها للحفاظ على الهوية والتراث الوطني الفلسطيني، وربط الأجيال المغتربة بالوطن وتراثه وتاريخه، نظمت امسية ثقافية فلسطينية وضمت الفعالية العديد من الأنشطة الثقافية المنوعة


صور من جبهة النضال - الاعلام المركزي

معرضا للفن التشكيلي للفنانين مأمون الشايب ويحيى عشماوي ،ومعروضات الاشغال اليدوية التراثية من عمل امل رباح ، بالإضافة إلى القصائد الشعرية القاها الشاعران حسين شعبان ومحمود الباشا، وذلك بحضور أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية والاسلامية ومن الأصدقاء الدنماركيين، وممثلين عن سفارة دولة فلسطين والجزائر والعراق.
وبكلمة المرأة حثت سوزان داوود المرأة الفلسطينية على التفاعل و تكريس الوجود الفلسطيني في السياسة الدنماركية.
 واشادت بما وصلت الجاليه من خلال دور المرأة في هذا المغترب.
ومن جانبه قال أحمد سعد مدير الجمعية أن هذه الأمسية الثقافية جزء من الأنشطة والفعاليات الوطنية التي تهدف لترسيخ الوعي والانتماء لقضية شعبنا، والدفاع عن حقوقه المشروعة، وتأكيداً على التمسك بالتراث الفلسطيني الذي يحاول الاحتلال سرقته ونسبه اليه.
وتابع سعد كانت امسية تقافية مميزة مقدما الشكر للقائمين على ذلك وجهودهم المتواصلة وعملهم الموحد لخدمة قضية شعبنا.
مؤكدا سعد أن جمعية شمعة أمل ستواصل العمل مع كافة المؤسسات من أجل تنظيم العديد من الفعاليات الوطنية التي تعطي الانطباع والتأكيد على هوية وتراث الشعب الفلسطيني الذي ما زال قادرا على العمل في كافة أماكن تواجده.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق