اغلاق

رئيس جامعة النجاح يستقبل وفد من جمعية أصدقاء إيطاليا

قامت جمعية أصدقاء إيطاليا بزيارة مدينة نابلس ومنطقة سبسطية ونصف جبيل القريبة منها وذلك خلال يومي الجمعة والسبت 24-25 أيلول 2021.


صور من جامعة النجاح


وتهدف الجمعية من خلال فعالياتها المتنوعة، الى تقوية العلاقات بين خريجي الجامعات الإيطالية والحفاظ على الروابط مع الثقافة الإيطالية.
وكان في استقبال ممثلي الجمعية الستون الذين شاركوا في الزيارة، الدكتور عبد الناصر زيد رئيس جامعة النجاح الذي بنفسه تخرج من كلية الصيدلة في جامعة فرار ثم أكمل دراساته العليا هناك ليصبح محاضرًا في كلية الصيدلة في جامعة النجاح ثم عميدًا لها الى أن تم تعيينه مؤخرًا رئيسًا للجامعة.
وقال الدكتور عبد الناصر زيد في كلمته ان جامعة النجاح لا تفرق بين طالب وطالب حسب منطقة سكناه، بل تعامل كل الطلاب من شقي الخط الأخضر بنفس المعاملة. وتقدم المنح الدراسية لكل الطلاب حسب نفس المعايير. وأشار الدكتور زيد الى ارتفاع عدد الطلاب القادمين من داخل الخط الأخضر حيث تشجع نتائج امتحانات الترخيص هذا التوجه، اذ ينجح خريجو جامعة النجاح بنسبة شبه كاملة في امتحانات الترخيص. يعتبر هذا مؤشرًا لجودة التعليم في الجامعة التي استطاعت أن تصل في تديج الجامعات العالمية الى أول 500 جامعة في العالم.
وعبر الدكتور عبد الناصر زيد عن استعداده لأي تعاون مستقبلي مع جمعية أصدقاء إيطاليا في أي من المجالات العلمية والثقافية.
وتحدث المعمار محمد يونس رئيس الجمعية نيابة عن الوفد وشكر الدكتور زيد لهذا اللقاء وللشرح عن مسيرة الجامعة التي تشرف. وأضاف يونس أنه حسب تدريج الجامعات فان تدريج جامعة النجاح أعلى من تدريج جامعات بئر السبع وبار ايلان وحيفا رغم الظروف الصعبة التي يعيشها اخواننا في نابلس والضفة الغربية. وأضاف يونس ان هناك ما نتعلمه من تجربة أهلنا في الصفة الذين استطاعوا بناء مؤسسات أكاديمية وجامعات تفتح أبوابها أمام الفلسطيني الذي لم يبقى أمامه سوى العلم. الاستثمار في التعليم هو الاستثمار الناجح. وهذا بعكس مكا يحدث داخل الخط الأخضر حيث لم نتوفق في انشاء جامعة عربية وليس فقط بسبب السلطات بل بسبب الخلافات الداخلية.
وقدم رئيس الجمعية التي تأسست منتصف عام 2021 درعًا للدكتور عبد الناصر زيد كعلامة للشكر والامتنان لهذا الاستقبال. ثم قدم المحامي عزمي مصالحة قميص منتخب إيطاليا بطل أوروبا هدية للدكتور زيد مشجع المنتخب الإيطالي. وفي الختام قدم د. برهان أبو تايه كتابًا عن الناصرة هدية باسم الجمعية لرئيس جامعة النجاح.
وزارت الجمعية منطقة سبسطية ونصف جبيل وتعرفت على المنطقة الأثرية الرومانية وعلى الصعوبات التي تواجهها المنطقة في عملية الحفاظ على الموروث الحضاري. وتم مشاهدة عدة مباني فلسطينية تم ترميمها وتحويلها الى نزل فندقية أو ورشات ودكاكين سياحية.
وفي نابلس تم زيارة البلدة القديمة وخاصة حارة الياسمينة حيث كان في ارشاد المجموعة علاء أبو ضهيرة من طاقم جامعة النجاح. وهناك تم زيارة الحمام الدمشقي، وكنيس السامريين، وقصر دار عبد الهادي ومرافق أخرى.
يذكر أن من بين أهداف الجمعية هو زرع وتنمية الشعور الجماعي والانتماء، وتعمل هذه الرحلات كمحفز لتطوير ديناميكيات التعاون والتقارب بين أعضاء الجمعية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق