اغلاق

اطلاق حملة لمحاربة العنف ضد النساء في المجتمع البدوي

تُنظم في خيمة الزوار- نسيج النقب في جمعية سدرة، حملة إعلامية في إطار مكافحة العنف وقتل النساء في المجتمع العربي البدوي في النقب .وبحسب جمعية سدرة ،
Loading the player...


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 والتي تقود حملة إعلامية لمناهضة العنف في المجتمع العربي ، فمنذ عام 2010 قتلن في إسرائيل 200 امرأة من قبل ازواجهن او أقارب. أُقرت خطة حكومية خماسية لمكافحة العنف الأسري بتكلفة 250 مليون شاقل، لكن لم ترصد لها الميزانية ابداً.
واضافت الجمعية :" ظاهرة العنف ضد النساء مستشرية وخاصة في المجتمع العربي حيث ان: 30% من جرائم قتل النساء على خلفية كونهن نساء، 45% من النساء في الملاجئ أيضا عربيات. مع ذلك، لا توجد للدولة طرق وخطط عملية- الوضع السائد اسوء بكثير مما هو في المجتمع الإسرائيلي.
الخطة الحكومية، يجب ان توفير الحلول للمجتمع العربي، الا ان الحلول المطروحة تم ملائمتها جزئيا لتلائم احتياجات المجتمع العربي" .

" النساء العربيات اللواتي تعرضن لعنف أسرى متواجدات في طريق مسدود " 
 وبحسب الجمعية " فان النساء العربيات اللواتي تعرضن لعنف أسرى متواجدات في طريق مسدود، للسلطات لا تتوفر الخدمة المطلوبة. مثالا- امرأة دخلت ملجئ للنساء المُعنفات عليها وسمة سلبية منذ اللحظة الأولى، نتيجة لذلك يصعب عليها العودة لبيتها، لهذا السبب- الكثير من النساء لا تتوجه للاستفادة من هذه الحماية التي توفرها الدولة. في حالات كثيرة مؤسسة الرفاه الاجتماعي والشرطة يتدخلن الا ان إمكانياتهم محدودة" .

يشترك في الحملة:
• النائب عايده توما سليمان، القائمة المشتركة، رئيس لجنة مكانة المرأة.
• النائب ايمان خطيب ياسين، القائمة العربية الموحدة.
• السيد إبراهيم الهواشلة، رئيس المجلس الإقليمي واحة الصحراء.
• السيد وليد الهواشلة، رئيس هيئة القائمة العربية الموحدة في الكنيست.
• السيد يوسف عطية الرميلي، عضو بلدية رهط سابقا ووسيط.
• السيد ماجد الكملات، مسؤول ملف الرفاه والصحة بلدية رهط.
• السيد عطية الاعسم، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب.
• السيدة امل النصاصرة، مديرة شريكة لجمعية سدرة نسيج النقب وناشطة اجتماعية.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق