اغلاق

أهال في منطقة الجليل :‘ نشعر بغلاء المعيشة - الحل يكمن برفع الأجور أو خفض الاسعار‘

يبدي الكثيرون تخوفهم من امكانية رفع اسعار العديد من المنتجات والمستزلمات الضرورية للعائلات العربية، التي تعاني أصلا من تبعات أزمة الكورونا.
Loading the player...

ومن المرتقب أن تشهد أسواق البلاد ارتفاعا باسعار الطحين، المخبوزات، المشروبات المحلاة، بالاضافة الى امكانية رفع أسعار الادوات البلاستيكية ذات الاستعمال لمرة واحدة، وهو ما يزيد من مصروفات العائلة العربية بشكل كبير .
 هذه المرة سأل مراسل قناة هلا وموقع أهال في منطقة الجليل عن رأيهم بقضية ارتفاع الاسعار المتوقع في أسواق البلاد

" تصرف غير مجد "
أول المتحدثين لقناة هلا ومواقع بانيت هو محمد حسين حجازي، الذي قال :" من الممكن أن يصعب الامر على المواطنين. هذا يعود بالضرر على العائلات ذات الدخل المتوسط والمنخفض. رفع الاسعار هو تصرف غير مجد وغير مفيد، ومن الصعب جدا على المواطنين تحمل هذه الاسعار .. نأمل أن تأخذ الحكومة الامر بالحسبان وان تكون الاسعار معقولة ومقبولة .. نأمل خيرا دوما ".

من جانبها، قالت سعاد عياسي لقناة هلا وموقع بانيت :" نشعر كثيرا بالغلاء، مثلا غلاء أسعار الفاكهة. سمعنا عن ارتفاع الاسعار بالمشروبات المحلاة، الاضافة الى ارتفاع اسعار البنزين ... لم نغير من عاداتنا الشرائية ".

" أشعر بالغلاء "
" الأرز الطحين والزيت كلها مواد ارتفع سعرها " ، هذا ما تقوله هالة عراقي من كابول.
وتقول عراقي :" أنا أم لخمسة اولاد، وأشعر بالغلاء، وأشعر بازدياد المصاريف . عليهم اما رفع المعاشات أو خفض الاسعار ".

أما هنادي مناع من مجد الكروم فقالت لقناة هلا وموقع بانيت :" الاسعار غالية . ممكن ان نشعر احيانا بان السعر معقول لدى القيام بحملات .. أنا واولادي نعيش مثلنا مثل باقي الناس . الحل هو رفع المعاشات او خفض الاسعار ".

ويقول بلال عمر من طمرة :" أنه يحاول الاختصار بالمصروفات ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق