اغلاق

رئيس الوزراء: مدينة جنين الكنعانية عصية على الانكسار

قال رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية: "إن مجلس الوزراء يتابع قضية الأسرى المضربين عن الطعام ويطالب بالإفراج عنهم حفاظاً على أرواحهم، ويدعو


صور من مكتب رئيس الوزراء

إلى وقفة صلبة معهم في جميع محافظات الوطن" .
وأضاف رئيس الوزراء خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في مدينة جنين :" إن هذه الجلسة تعقد في جنين التي أحيي أهلها ومدينتها ومخيمها وقراها وبلداتها الصامدين الصابرين، ووقفت شامخة أمام ماكينة البطش الإسرائيلية الاحتلالية" .
وتابع: "هذه المحافظة لم تتوقف يوماً عن العطاء وهي تتصدى لأبشع أنواع التنكيل والقتل والهدم والتجريف والاستيلاء على الأراضي لتقف في صف المواجهة مع القدس والأغوار وجبل صبيح ومسافر يطا وكفر قدوم، من اجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين" .
وقال رئيس الوزراء: "اليوم محطة جديدة في محطات الوطن، جنين سلة خضارنا من سهولها الممتدة نحو مرج بن عامر إلى جبالها الممتدة نحو القدس، مجلس الوزراء هنا اليوم ليطلع على تفاصيل الحياة  ويسمع هموم واحتياجات أهلنا هنا من خلال اللقاءات مع الفعاليات المجتمعية والشعبية بحضور محافظ جنين أكرم الرجوب، والأطر الوطنية والحركية والقطاع الخاص، واستقبلنا صباح اليوم أهالي الشهداء والجرحى والأسرى، إضافة إلى لقاء الفعاليات الأكاديمية والنقابية والمجتمع المحلي والبلديات والمجالس القروية وفعاليات المخيم" .
وقال رئيس الوزراء ان مدينة جنين الكنعانية عصية على الانكسار.
وحول الوضع السياسي، قال رئيس الوزراء :" إن الإسرائيليين قالوا إنهم ضد إقامة دولة فلسطين، لأنها ستكون دولة إرهابية، ونحن نقول إننا شعب ضحية اسرائيل الاستعمارية، لم نعتدِ على أحد، ولم نهدم بيت أحد، ولم نضع الحواجز على الطرقات لأحد، ولم نقطع شجرة زيتون،ولم نسجن الأطفال والنساء والشباب وغير ذلك الكثير، وشعبنا المدافع عن حقه لا يمكن وصمه بالإرهاب" .
وشدد على أن "دولة الاحتلال تمارس الإرهاب ضد شعبنا؛ من الاستيلاء على الأرض وقتل الأطفال وهدم البيوت واقتحام أماكن العبادة، وطرد الناس من بيوتهم وهدم قراهم، وترهيب الأطفال، لكن دولة فلسطين ستقوم شاء من شاء وأبى من ابى، وهذا الاحتلال سيندحر مهما طال الزمن، وهذا حتماً بعزيمة شعبنا وإصراره على نيل حريته وسيادته ونيل استقلاله".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق