اغلاق

مظاهرة حاشدة في دير حنا احتجاجا على مقتل الشاب جهاد حمود

أقيمت ظهر اليوم ، مظاهرة حاشدة في بلدة دير حنا ، بعد جريمة القتل التي أفزعت البلدة ، الليلة الماضية ، والتي راح ضحيتها جهاد حمود ، بعد تعرضه لاطلق نار .
Loading the player...
Loading the player...

انضم للمظاهرة طلاب مدارس البلدة الذين خرجوا للشوارع منددين بالجريمة والعنف في المجتمع العربي .
شارك في المظاهرة رئيس مجلس دير حنا المحلي المحامي قاسم سالم وأعضاء من المجلس ومدراء أقسام ومدراء مدارس ولجان أولياء أمور طلاب واهال .
حمل الطلاب لافتات كتب عليها :" أنا ضد العنف ، الدم العربي غالي ، نرفض العنف " .
وأفاد مراسل موقع بانيت أن المظاهرة تسير في شوارع القرية وصولا الى ساحة يوم الأرض ومن ثم الى قاعة مسجد الرحمن القريب من بيت المرحوم .
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان المظاهرة وصلت الى ساحة يوم الارض ، وينضم اليها اهال من القرية حيث ستواصل سيرها الى مسجد الرحمن وستمر من بيت عائلة المرحوم جهاد حمود .
وقد وصلت مظاهرة الغضب ضد الجريمة في دير حنا الى بيت عزاء القتيل ، ويتواجد هناك مئات المواطنين واهل المرحوم .

"
لن نقبل بدخول الجريمة والسلاح الى دير حنا "
وفي كلمته ، قال رئيس لجنة السلم بدير حنا مجدي ابو الحوف :" نحن في بدير حنا يد واحد ، ودائما رددنا ان دير حنا هي وجهة الجليل ، وما حدث امس لم يحدث منذ سنين والاخ المرحوم جهاد حمود كان سيكون عضوا في لجنة السلم بدير حنا، مصابنا كبير ونريد ان نعيش بأمان، لن نقبل بدخول الجريمة والسلاح الى دير حنا ، نتهم الشرطة المسؤولة عن الجريمة ، ولو كان الحدث امنيا لكنا رأينا القوات تدخل الى دير حنا " .

مجلس دير حنا : "نستنكر الجريمة البشعة التي أظهرت عورتنا أمام مرآة الواقع "
هذا وكان المجلس المحلي في دير حنا قد عمم بيانين بشأن جريمة القتل في دير حنا ، وصلت نسخة عنهما لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
وجاء في البيان الأول : أهلنا الكرام: جريمة عنفٍ نكراء، تلبد سماء بلدنا الوادع الآمن هذا الصباح ليتشحَ سواداً ، ولتجعلنا ننصهر ببوتقة جائحة العنف المستشري بمجتمعنا وتدخلنا لقائمة البلدات النازفةِ دماً .
بداية نقدم بإسم أسرة المجلس المحلي أحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة المغدور الشاب جهاد حسن حمود لهذا المصاب الجلل سائلين المولى القدير أن يتغمده بواسع رحمتهِ وغفرانه ، وأن يلهم أهله وأقاربه ومحبيه الصبر والسلوان. كما ونتضرع للعلي القدير أن يمن على صاحبيه بالشفاء عاجلاً غير آجل " .
وأضاف البيان :" أهل بلدتنا الكرام: طالمنا قلنا أن ديرحنا إستثناء، وتغنينا بها كزينة بلاد الجليل. أظهرت هذه الجريمة المدانة عورتنا أمام مرآة الواقع. ورصاص الغدر الذي أطلِق نهش بنسيجنا الأجتماعي وموروثنا الحضاري الذي ورثناه عن الأباء والأجداد. لنطأطأ رأسنا خجلين بما سوّلت لنا انفسنا وما اقترفته ايدينا.
وإزاء هذا الواقع الجديد والدخيل نحتاج اليوم أكثر من أي وقت الى تضافر كافة الجهود
 لاجتثاث هذه الظواهر ووضع حد لمن يعتقد. خاطئاً بأن قوة الذراع هي الحل وتطبيق قانون الغاب هو الجواب.
وعليهِ فقد دعا رئيس المجلس المحامي قاسم سالم أعضاء المجلس المحلي واللجنةِ والشعبية وممثلي لجان الآباء ومدراء المدارس وشخصيات دينية وجماهيرية الى جلسة استثنائية  اليوم صباحاً في مبنى المجلس المحلي  للتشاور وإقرار خطوات عملية للجمِ هذه الاعمال التي تهدف لتلطيخ نصاع بياض صفحات بلدنا بنقاطٍ سوداء" .

 تلخيص الجلسة الطارئة للمجلس المحلي
وقال المجلس في بيان اخر حول الجلسة الهامة التي عقدها صباح اليوم :" أهلنا الكرام: إن ما مر بهِ بلدنا العزيز من ظروف عصيبة ووقوع الجريمة النكراء التي راح ضحيتها شاب بعمر الورد.  إستدعت منا كسلطة محلية وأهالي بلد منا  توظيف كل جهد ممكن لأجل تقويم بوصلة الأمن والأمان بإتجاه صحيح.
معتبرين ما حدث يعتبر بمثابة هزة أرضية إجتماعية. لا تكفي كل مفردات المعجم للتعبير عن إستنكارها وشجبها.
 فنحن الأن نحتاج إلى تظافر كل الجهود. وتحكيم العقل لإجتثاث هذهِ الظواهر,وعلى الشرطة والقانون والتي نحملها المسؤولية الكاملة  آخذ دورها لمكافحة ظواهر العربدة وقض مضاجع المواطنين,وجمع السلاح . ونحن بدورنا لن نأل جهداً في سبيل العمل الضغط على مؤسسة الشرطة  لإجتثاث ظواهر العنف من بلدنا.
وعليه تقرر تصعيد النضال ضد العنف وإقامة عدة فعاليات اليوم وخلال الأيام المقبلة منها:
1) تم الاتفاق مع لجان أولياء الأمور بإقامة مسيرة محلية تخرج من جميع مدارس البلد الساعة 13:30  بإتجاه ساحة يوم الأرض وبعدها تتجه إلى ساحة مسجد الرحمن بالقرب من بيت المغدور. رافعين الشعارات المناهضة للعنف.
2) إجراء مظاهرة عامة حاشدة أمام محطة شرطة مسغاف خلال هذا الأسبوع.
3) العمل على تشكيل لجنة شعبية موسعة تعمل على إتخاذ القرارات المستقبلية حول أشكال النضال وأساليبه.
4) تخصيص ساعتين تعليميتين في المدارس بإقامة  فعاليات نوعية بإشراف قسم الخدمات النفسية.
5) تخصيص خطب في دور العبادة حول موضوع انتشار العنف في مجتمعنا.
وستكون على المدى القريب عدة فعاليات محلية وقطرية تهدف إلى الضغط على المؤسسات الرسمية بالعمل الجاد للحد من مظاهر العنف المستشري بمجتمعنا العربي.
سائلين المولى القدير بأن يرجع  الأمن والأمان لأهلنا وشعبنا  وتعود ديرحنا بأهلها لتكون كما العهد بها زينة لبلاد جليلنا الأشم " .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما












































































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق