اغلاق

كرامة أبو غانم من رهط تتألق في الكراتيه :‘ اصراري جعلني بطلة‘

تتألق البطلة كرامة أبو غانم بوصولها الى مرتبة الحزام الأسود من خلال النادي الرياضي لفنون القتال والدفاع عن النفس على يد المدرب القدير يوسف أبو جديع ،
Loading the player...

وقد حصدت هذه المرتبة مؤخرًا باجازة مدربها الابرز في الجنوب ضمن تدريباته في المركز الجماهيري في مدينة رهط لمجموعة من الطلاب .
يذكر أن البطلة كرامة أبو غانم قد افتتحت ناديا خاصا بها تتدرب فيه الفتيات .
وفي هذا السياق ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المدربة كرامة أبو غانم ، حيث تحدثت عن مواقف من مسيرتها الرياضية حتى وصولها الى مراتب متقدمة في هذه الرياضة ، وقالت :" أنا كرامة أبو غانم من مدينة رهط ، بدأت التدرب من الصف الرابع بعد أن تعرفت على مدربي القدير يوسف أبو جديع ، واستمريت عدة سنوات في التدريب الشاق الذي يزرع في نفوسنا التحدي والقوة والعزيمة والاصرار ، الى ان وصلت الى الحزام الاسود واليوم لدي ناد ومجموعة ادربها وبشكل خاص للفتيات " . 

" اصراري جعلني بطلة "
وأضافت كرامة أبو غانم :" رغم كل التحذيرات على اعتبار ان من تمارس رياضة الكراتيه هي فتاة مسترجلة بل هي الشجاعة بعينها ، لا كما هو معتقد لدى مجتمعنا ان الرياضة خاصة بالصبيان والرجال فقط . اصراري والتحدي الذي قمت به متخطية ما هو معتقد خاصة في وسطنا البدوي جعلني بطلة، فتحت الباب على مصراعيه لفتيات مدينة رهط " .
وتابعت أبو غانم بالقول :" في صغري كانوا يمارسون علي التنمر في المدرسة ، وبعد ان بدأت مسيرة التدريب مع مدربي تغيرت شخصيتي وأدائي وأصبحت محط اهتمام الجميع في المدرسة . بعد ذلك ها انا اليوم مدربة لمجموعة من الطلاب وما زلت مستمرة في التدريب باشراف مدربي ، وانا البس حجابي ومحافظة على هويتي . أقول للاهالي في مجتمعي وبلدي في مدينة رهط افتحوا المجال لبناتكم ليكتشفن مواهبهن ويعملن على تطوير ما يحببن من انواع الرياضة ، وادعوكم لزيارة النادي " . 

"
لزيادة الوعي أهمية في ان تصل الفتاة لممارسة الرياضة التي تحب "
واردفت بالقول :" أرى أن لزيادة الوعي أهمية في ان تصل الفتاة لممارسة الرياضة التي تحب، حيث تعمل على تقوية الجسم وتكتسب اللياقة البدنية العالية بالاضافة الى ان تتمكن الفتاة من الدفاع عن نفسها في حال تعرضها لسوء أو تنمر من أي شخص، كذلك فهي تزيد الثقة بالنفس وتعمل على الارتقاء بالقدرات العقلية ، الانتباه والدقة والتركيز" .
وقالت أيضا :" تمكنت من ادخال رياضة الكراتيه لصفوف الفتيات في مدينتي ، مررت بتدريبات شاقة واجريت مباريات متعددة في بلدان مختلفة، وحصلت على مراتب أولى ومتقدمة بكل فخر واعتزاز . أريد من هنا أن أقدم الشكر الجزيل لوالدي وأسرتي على الدعم الشديد في تقدمي ونجاحي في رياضة الكراتيه  " .
من جانبها ، قالت صديقة كرامة والتي تتدرب معها في النادي :" ان رياضة الكراتيه تقترن بالسلام ، ويطلق عليها لقب رياضة الأخلاق فهي تعتبر من الرياضات القتالية للدفاع عن النفس والرقي بالروح والسمو بها ، بالإضافة الى انها تعمل على بناء جسد سليـم وتعمل على الارتقاء بالقدرات العقلية بشكل كبير وبناء الشخصية، وهي تعتبر من الرياضات الصحية التي تحقق رشاقة للجسم " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق