اغلاق

بركة :‘ أي تجاوز لصلاحيات الشرطة مرفوض - في ظاهر الامر سيستعمل لملاحقة المجرمين ثم سيتحول لتدخل بحياة الناس وقمع سياسي ‘

ما زال الجدل والنقاش محتدما ، بعد تصويت القائمة العربية الموحدة ، على مشروع قانون الكانبس للاستخدامات الطبية والذي اثار عاصفة من ردود الفعل بين مؤيد ومعارض.
Loading the player...

يذكر أن الكنيست قد صادقت مؤخرا، بالقراءة التمهيدية على هذا القانون الذي يسعى قوننة الاستخدام الطبي للكنابيس او يعرف بمخدر القنب.
هذا وقالت عضو الكنيست  شرين هسكيل من حزب تكفاه حدشاة التي تقدمت باقتراح القانون، ان هذا القانون كان وعدا انتخابيا عملت من اجله.
واضافت قائلة: " لقد تعهد حزب تكفاه حدشاة بالعمل من أجل تقنين وتنظيم تجارة الكانبيس على مرحلتين: في غضون 3 أشهر سيتم عدم تجريم الكنابيس وفي غضون عام واحد سيتم تنظيم تجارة القنب او الكنابيس بشكل كامل. لقد أصبح هذا الوعد الانتخابي لأول مرة بندًا ملزمًا في اتفاقيات الائتلاف".

"  لا اعتقد ان تشريع قانون الكنابس كان له ضرورة ، ولا يمكن تبريره من الناحية الطبية ، لان الناحية الطبية كانت مغطاة قبل هذا القانون "
بدوره قال محمد بركة – رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد في حديث ادلى به لقناة هلا - خلال برنامج هذا اليوم - حول هذا الموضوع وغيره من المواضيع :" لا اعتقد انه كان هناك ضرورة لمثل هذا القانون  ، لان استعمال القنب او الكنابس لاغراض طبية هو امر متاح بدون تشريع قانون . لكن هذا القانون جاء ليجعل الموضوع منظما اكثر كما قالوا ، خاصة من الناحية التجارية ، حيث سيستطيع كل طبيب ، كتابة وصفة طبية " روشيتاه " وليس فقط الطبيب المختص بذلك ، وايضا سيُمكن القانون من تسويق القنب ليس فقط في الصيدليات".وتابع بركة :" بحسب رأيي تشريع هذا القانون يفتح ابوابا واسعة لخصخصة هذا الموضوع . لذلك انا لا اعتقد ان تشريع هذا القانون كان له ضرورة ، ولا يمكن تبريره من الناحية الطبية ، لان الناحية الطبية كانت مغطاة قبل هذا القانون .
ومضى بركة قائلا  بركة :" طوال فترة رئاستي للجنة مكافحة المخدرات لم اعترف يوميا بمصطلح مخدرات سهلة ، كما تتم تسميتها ، لأن حسب رأيي ، كل مخدر هو مخدر ، وحتى لو كان تأثيره بسيطا يمكن ان يوصل الانسان الى مرحلة الادمان ".

" انا اقرأ القانون ولا أقرأ النوايا"
واردف بركة :" واضح ان هناك جهات مستفيدية ، وواضح ان هناك امكانية لاشاعة المخدر بشكل اوسع ، بدون رقابة طبية صارمة  ،  خاصة ان هذا القانون يفتح افاق اخرى ، والحقيقة انني كما قلت لا اعترف بشيئ اسمه مخدرات بسيطة ، خاصة ان الانسان وخصوصا القاصرين يمكن ان يبدأوا بمخدر بسيط ثم تتفاقم الامور ويصبح مدمنا على مخدرات اكثر خطورة ".
وتابع بركة قائلا :" انا اقرأ القانون ولا أقرأ النوايا . واضح ما يقوله القانون ، واي حديث عن ان القانون جاء لاهداف صحية ، هذا غير صحيح لان الاهداف الصحية كانت مضمونة بدونه ، هذا القانون جاء لتنظيم تسويقه وزراعته وما الى ذلك .
ورفض بركة ، الاجابة على سؤال وجهه له مقدم البرنامج شاكر مواسي حول تصويت القائمة العربية الموحدة ، على هذا القانون قائلا :" انا قلت رأيي وكفى . ورأيي واضح بانه لم يكن حاجة لهذا القانون اصلا" .

أي تجاوز لصلاحيات الشرطة مرفوض "
من ناحية اخرى تطرق محمد بركة ، الى قضية العنف والجريمة في المجتمع العربي ، وقال ردا على سؤال وجهته له قناة هلا حول مساعي الحكومة  إلى توسيع عمليات تفتيش الشرطة بدون إذن قضائي لمحاربة الجريمة في الوسط العربي وهو اقتراح اثار موجة واسعة من ردود الفعل - قال بركة :" التفتيش بدون امر محكمة ، والاعتقالات الادارية كل هذه الامور مرفوضة . الشرطة يجب ان تقوم بدورها كشرطة ، لا ان تصبح فوق القانون."
واضاف :" المشكلة في انتشار الجريمة في المجتمع العربي  لا تكمن في ان القضاة لا يعطوا الاذن بالتفتيش . المشكلة كانت ان هناك تساوق بين عصابات الاجرام وبين الشاباك وكان هناك تواطئ من الشرطة الذين قالوا انهم لا يستطيعون المس برؤساء هذه العصابات . لذلك انا اعتقد ان اي تجاوز للصلاحيات الممنوحة للشرطة كشرطة مدنية هو امر مرفوض وهو سيستعمل في البداية في ظاهر الامر من اجل ملاحقة المجرمين بعد ذلك سيتحول الى تدخل في حياة الناس الخاصة ، والى شكل من اشكال القمع الامني والسياسي  .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق