اغلاق

شاب: ‘ أخاف من الشجار ومواجهة الناس، فما الحل؟ ‘

السلام عليكم. أعاني من الخوف من مواجهة الناس، أخاف من النقاش الحاد والدخول في عراك، علما أني أكون في موقف دفاع عن النفس، وموقف حق، لكن خوفي وجبني


صورة للتوضيح فقط - iStock-FG-Trade

 يمنعاني، وقد مررت بمواقف تقلبت فيها حالتي، فعندما كنت صغيرا كنت جبانا جدا، يضربوني زملائي وأهرب وأخشى مواجهتهم، وعندما وصل عمري 12 سنة تقريبا تعرضت لمضايقة من طالب ضخم البنية أثناء الحصة، وهو أمر متكرر عموما، في تلك المرة انفجرت غضبا وتشجعت وقمت بضرب شخص أول مرة في حياتي، ومن بعدها تملكتني شجاعة لم تفارقني إلا في المرحلة المتوسطة.

فتعرضت لموقف شجار مع مجموعة طلاب، وكان عددهم يزيد عن خمسة طلاب، فواجهتهم بمفردي ولم أخشاهم، ولكن المشكلة عندما عدت للفصل قام أحد الطلاب -وكان زميلي- بالسخرية مني، وأني تعرضت للضرب، وللأسف تأثرت بكلامه، وهز من عزيمتي، فدخلت بعد فترة في شجارات دفاعا عن النفس، وكنت مع كل شجار تقل عزيمتي وشجاعتي تدريجيا، حتى وصلت لمرحلة الجبن، وتشاجرت مع شخص ولم أرد بضربة واحدة من شدة الخوف.

ومن ذلك الوقت إلى اليوم وقد مر على الموضوع ما يقارب 12 سنة، وأنا أشعر بخوف عند تلفظ أحدهم علي، أو محاولة التعدي علي وتهديدي، ربما من المحرج أن يخرج هذا الكلام من رجل، ولكني عانيت وأريد أن أدافع عن نفسي على الأقل، وأن أواجه مخاوفي وأزيلها نهائيا مهما كلفني الأمر.

وهذه أول مرة أتكلم فيها عن الموضوع، بعدما تركته في صدري سنوات، وشكرا لسعة صدوركم، والمعذرة إن أطلت.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق