اغلاق

الصيدلي حاتم عمشة : ‘ يجب تقنين الكنابس الطبي - لكن القانون بصيغته الحالية سيء ‘

في ظل الحديث عن قانون " القنب " – الكنابس " الذي صادقت عليه الكنيست بالقراءة التمهيدية الاسبوع الماضي، وهو ما أحدث جدلا كبيرا بعد تصويت القائمة العربية الموحدة
Loading the player...

 الى جانب القانون ، نريد أن نسمع رأي من يعملون في هذا المجال، وعن التأثير الطبي للقنب ومدى فعاليته في تخفيف الام وأوجاع المرضى ... للحديث عن هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا الصيدلي حاتم عمشة ...

" مادة طبية "
وقال الصيدلي حاتم عمشة : " أنا كنت من مؤسسي قوانين " الكنابس " في البلاد ولدينا في شبكة الصيدليات بي والتي تضم 106 صيدليات هناك  7 صيدليات تبيع الكنابس ، ونتعامل مع الموضوع بشكل يومي " .
وتابع : " الكنابيس هو مادة طبية ، مثل أي ماد طبية أخرى ، والتعامل معه مثله مثل أي نوع مادة طبية أخرى ، الكنابس لديه سرعة في التأثير فهو يؤثر على المريض خلال ثوان معدودوة وخطورتها الإدمان وفقدان الوعي والتصرف بعنف بقشكل لا ارادي :  .

" 150 طبيبا يملكون صلاحية باعطاء تصريح طبي للكنابس "
وعن من هو مخول باعطاء تصريح لاستعمال الكنابس قال الصيدلي حاتم عمشة  : " هناك اليوم ما يقارب ال 150 طبيبا الذين تعلموا عن الكنابس ولديهم الصلاحية باعطاء تصريح طبي لاستعمال الكنابس " .

" نظرة مسبقة "
وتابع الصيدلي حاتم عمشة : " في المجتمع العربي نسبة استعمال الكنابس لأغراض طبية منخفضة نسبيا والسبب في ذلك يعود الى النظرة المسبقة عن الكنابس في صفوف أبناء المجتمع العربي وأيضا ان قليل من الصبدليات في البلدات العربية تبيعه "

" مرضى يحتاجون الكنابس "
وعن المرضى الذين يحتاجون الكنابس للعلاج قال : " المرضى الذين يشعرون بالام شديدة ومرضى السرطان ومرضى امراض الجهاز العصبي ومرضى فقدان الشهية ويستعمل الكنابس كتدخين او كزيوت 
" .

" قانون خطر بصيغته الحالية "
وأضاف الصيدلي حاتم عمشة : "  الوسط العربي هو أول من سيتضرر من تشريع الكنابس بهذه الطريقة فالقانون لا يضع هذه السموم الخطيرة تحت الرقابة وخاصة ان اول بند في القانون هو اخراج الكنابس من الصيدليات وبيعه خارجها " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق