اغلاق

والد المرحوم عمرو جبارين من ام الفحم: ‘ الكل كان يحبه ‘

أعرب محمد مقلد جبارين والد المرحوم الشاب عمرو جبارين من ام الفحم، عن أسفه الشديد لمقتل ابنه باطلاق نار، فجر أمس الأربعاء . وقال في حديث لموقع بانيت وقناة
Loading the player...

هلا :" نبأ مقتل ابني كان بمثابة صاعقة . ولكن الحمد لله " .
وأضاف محمد جبارين :" لا يوجد أحد لا يعرف عمرو ، حتى في منطقة الشمال والجنوب ، عمرو له أصدقاء يهود وعرب ، ومن إخواننا المسيحيين والدروز . عمرو يتعامل مع الكثير من الناس بحكم عمله وعلاقاته جيدة مع الكل . أنا وعمرو كنا مثل أي أب وابنه ، وهو أغلى انسان على قلبي ، انه ابني " .

" واصلون الى نفق مظلم جراء الاجرام "
وأكد الاب محمد جبارين لموقع بانيت وقناة هلا :" قبل 3 سنوات ونصف تعرض شقيقي وابنه لمحاولة اغتيال ، وما حدث هو استمرارية للاجرام في المجتمع العربي . ونحن واصلون الى نفق مظلم جراء الاجرام " .
ومضى والد المرحوم عمرو جبارين بالقول :" على الدولة والمؤسسة الحاكمة أن تعالج موضوع العنف والاجرام في المجتمع العربي ، إضافة الى المؤسسات المحلية من مساجد وأئمة ووجهاء عشائر " .

" الله أعطى وهو أخذ "
وختم بالقول :" لا يوجد دولة ، لا أصف نفسي بام الفحم وانما بالمجتمع العربي ، وكأب فقد ابنه في ام الفحم ، يمكنني القول لدينا انحلال بكل ما تعني الكلمة من معنى . الكل يمكنه أن يساعد لايجاد حل للعنف ، لأن كل شخص يكمل الاخر ، ولكن للأسف كلنا نرمي الاتهامات على الشرطة وأنا منهم ولكن يجب أن نتعامل مع الموضوع بطريقة أفضل . ولا أقول الا الحمد لله رب العالمين ، الله أعطى وهو أخذ ، ابني غالي عليه والله يرضى عليه " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق