اغلاق

بحث جديد: ‘ معظم الأمهات غير العاملات في المجتمع العربي لا يخرجن للعمل بسبب رعاية أطفال حتى سن 3 سنوات في البيت ‘

أجرت د. ايلا شاحر من قسم الأبحاث في بنك إسرائيل استطلاعين في شهر شباط 2020 لبحث موضوع ترتيبات رعاية الأطفال حتى سن 3 سنوات، وفحص مدى ملاءمة الترتيبات

 
صورة للتوضيح فقط - LucaLorenzelli - istock

القائمة لتفضيلات الأهل وتحديد المحاور التي تتطلب تدخل الحكومة اذا احتاج الأمر.  وتمّ تصنيف الترتيبات القائمة لمجموعتين بناءً على مدى تدخل الدولة: 1) أطر عامّة يخضع السعر فيها للرقابة ويتم منح دعم للمستحقين، 2) أطر خاصّة يتحدّد السعر فيها وفق السوق. وقد أجري الاستطلاعين عبر الانترنت، بمشاركة 382 من المجتمع اليهودي من غير الحريديم، و-506 من المجتمع العربي.

"56% من أطفال العائلات اليهوديّة من غير الحريديم في الأطر الخاصّة، ونحو 22% في الأطر العامّة"
وتظهر نتائج الاستطلاع في أوساط الأمهات اليهوديات من غير الحريديم أن أكثر من نصف العائلات التي لديها أطفال حتى سن 3 سنوات تتم رعايتهم في أطر خاصة، وحوالي ربع العائلات في الأطر العامة وحوالي الربع في البيت. فقط حوالي خمس العائلات استعانت بإطار من نوع لا تفضّله: يعتقد حوالي النصف (حوالي عُشر مجمل العائلات) أن الرعاية المنزلية هي الأفضل، لكنهم أرسلوا أطفالهم إلى إطار جماعي (خاص أو عام)، والبقية (أمهات لحوالي 26 الف طفل) رغبت بإطار خاص أو عام، لكنهم لم ينجحوا في تحقيق رغبتهم. تكلفة الرعاية في الأطر الخاصة هي الأعلى وتبلغ بالمعدّل 2700 شيكل شهريًا، في حين أن السعر في الأطر العامة مدعوم جزئيًا للمستحقّين ويبلغ بالمعدّل 2000 شيكل شهريًا. الفارق بين معدّل السعر المدفوع في الأطر الخاصة والسعر الكامل في الأطر العامة يبلغ حوالي 400 شيكل شهريًا.

"نحو 41% من العائلات المستحقّة اختارت إطارًا خاصًّا اعتقادًا منها أنّه الأفضل لأطفالهم "
ويظهر الاستطلاع كذلك أنه على الرغم من السعر المخفّض، فقط حوالي ثلث أطفال العائلات المستحقّة للتسجيل في الأطر العامة تتم رعايتهم على هذا النحو. في المقابل، اختارت حوالي 41% من العائلات المستحقّة إطارًا خاصًا لاعتقادها أنه الأفضل للطفل. وبالمعدّل، يدور الحديث عن عائلات دخلها أعلى من دخل بقيّة العائلات، لذا فهي تستحق دعم أقل، إن وجد، وبالتالي فإن حجم الامتياز في التسجيل للإطار العام هو منخفض بالنسبة لها. وقد فضلت الغالبية العظمى من العائلات الأخرى المستحقّة لإطار عام، والتي لم تسجل لمثل هذا الإطار، نوعًا مختلفًا من الأطر منذ البداية، حتى لو لم تنجح دائمًا في تحقيق أفضليتها الأولى. ويظهر الاستطلاع أن المقياس الرئيسي في اختيار الإطار هو جودة خصائصه التعليمية والمادية. ويعد اختيار الأطر الخاصة على الرغم من ارتفاع السعر أكثر شيوعًا في أوساط العائلات المستحقة ذات الدخل المرتفع. 

"أكثر من نصف العائلات التي لديها أطفال حتى سن 3 سنوات تقوم برعايتهم في البيت"
وتشير نتائج الاستطلاع في أوساط الأمهات العربيات إلى أن أكثر من نصف العائلات التي لديها أطفال حتى سن 3 سنوات تقوم برعايتهم في البيت. الترتيب الرئيسي خارج البيت هو الأطر العامة بحيث يتم رعاية أطفال ثلث العائلات فيها، وفقط لدى عشر العائلات يتم رعاية الأطفال في الأطر الخاصة. وتبلغ نسبة الانخراط في سوق العمل في أوساط الأمهات العربيات المشاركات في الاستطلاع 43%. وقد أشارت معظم الأمهات غير العاملات إلى أن السبب الرئيسي لعدم العمل هو رعاية أطفال حتى سن 3 سنوات، وأكثر من نصف الأسباب لرعاية الطفل في البيت والتي أشارت إليها الأمهات غير العاملات تتعلق بأطر الرعاية: النقص في الأطر أو خصائص الأطر المتوفرة.

"العائلات العربية التي تستخدم الأطر العامة تدفع بالمعدّل 400 شيكل شهريًا "
وبحسب نتائج الاستطلاع، فإن العائلات العربية التي تستخدم الأطر العامة تدفع بالمعدّل 400 شيكل شهريًا، وهو سعر يعكس توفير دعم كبير، بحيث ترعى هذه الأطر بشكل أساسي الأطفال من العائلات المستضعفة. وفي الأطر الخاصة يبلغ معدّل السعر حوالي 900 شيكل شهريًّا، ويتم في هذه الأطر رعاية الأطفال من العائلات التي تمتاز بنسبة توظيف أعلى وعدد أطفال أقل. ولدى حوالي 3/4 العائلات، يتم رعاية الطفل في إطار من النوع الذي تفضله الأم، في حين أنّ معظم الأمهات اللواتي يتم رعاية أطفالهن في إطار من نوع لا يتناسب مع تفضيلاتهن كنّ يرغبن في رعايتهم في البيت. ومثل الأمهات اليهوديات، فإن المقياس الرئيسي لاختيار الإطار هو جودته: خصائصه التعليمية والماديّة. هذا الاعتبار له أهمية أكبر في أوساط الأمهات اللواتي تتم رعاية أطفالهن في أطر خاصة. كما أنه العامل الأساسي لمدى رضا الأم عن الإطار سواء كان عام أو خاص.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق