اغلاق

الآثار النفسية للوباء بالمجتمع العربي: ‘ابناء الشبيبة من اكثر المتضررين- البعض يخشى التوجه للمساعدة ‘

مما لا شك فيه أن جائحة كورونا تركت آثاراً نفسية متنوعة على فئات كثيرة من الناس، وإن كانت بدرجات متفاوتة. ويعزو المختصون جذور الآثار النفسية إلى عاملين أساسيين
Loading the player...

ومتداخلين مع بعضهما البعض، حيث أن القلق من إمكانية الإصابة بالمرض أو إصابة أحد أفراد الأسرة يؤدي إلى حالة من التوتر الدائم والقلق وقد تؤدي إلى ضغوطات نفسية كبيرة مرتبطة بالسلوك الواجب اتباعه في هذه الحالات.
مراسل موقع بانيت حاور عاملات اجتماعيات ومختصات بمجال الصحة النفسية حول الآثار النفسية للكورونا واسبابها وطرق علاجها.

" هناك فئات وشرائح مجتمعية عانت كثيرا بسبب الكورونا "
وقالت اكرام ابو جبل مديرة مراكز الفعاليات "سوى" التابعة لمجموعة "شكولو طوف"، خلال حديثها لمراسل موقع بانيت: " نحن بحاجة لرفع الوعي بكل مجال الصحة النفسية في المجتمع العربي ، نحن كمهنيين موجودين في المجتمع ونقوم بورشات وتجنيد اشخاص من مجالات اخرى لرفع الوعي، و لكن للاسف الوعي ليس كافيا بهذا المجال".
واضافت: "بخصوص ازمة الكورونا واثرها النفسي،  فإن الكورونا جعلت الوضع يختلف كليا ونجم عنها ابعاد نفسية كثيرة، وهناك فئات وشرائح مجتمعية عانت كثيرا بسبب الكورونا، خاصة تلك الفئات التي لم تحظ بارشاد او توجيه نفسي".

"الانقطاع عن الدورات والاماكن سبب ازمة لدى ذوي التحديات النفسية"
اما العاملة الاجتماعية نور حجازي،  فقالت لمراسل موقع بانيت:" ازمة الكورونا اوقعت اضرارا نفسية على الكثير، وانا اعمل مع فئات من ذوي تحديات نفسية، الذين عانوا كثيرا بسبب الاغلاقات والانقطاع عن الدورات والاماكن التي كنا ندمجهم بها ، وكان امامنا تحد بالصمود ودعم تلك الفئة، ولكن الاغلاق تسبب لهم بأضرار نفسية وبشكل كبير ".

" هناك من يخشى التوجه لتلقي علاج نفسي وهذا امر خطير"
من جانبها، قالت العاملة الاجتماعية اثار ابو الهيجاء: "هنالك ضغوطات كثيرة نتجت عن ازمة الكورونا ، وقد أثرت هذه الازمة على الاطفال والشباب والاهل. فالمجتمع باسره يعيش بضغوطات نفسية كبيرة، خاصة فئة الشبيبة التي تتطلع الى المستقبل. لكن مع وجود مراكز داعمة واشخاص داعمين سنجد ان الضغط يقل عليهم ويستطيعون الخروج من هذه الازمات، لكن هناك من يخشى التوجه لتلقي علاج نفسي وهذا امر خطير".

 
اكرام ابو جبل


اثار ابو الهيجاء


نور حجازي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق