اغلاق

يوم دراسي في طمرة – مشاركون :‘ مجتمعنا بحاجة الى عمل دؤوب لدفع الشباب للأمام ‘

نظمت جمعية " العامر لتطوير قيادة شابة " في المركز الجماهيري في طمرة، بالتعاون مع بلدية طمرة وكلية افاق، يوما دراسيا لفئة الشباب بعنوان "إلنا كلمة وعنا همة" بمشاركة
Loading the player...

مختصين ومسؤولين وخريجين جامعيين، وذلك للتأكيد على دور الشباب الفعال بحصانة المجتمع في ظل كل الاحداث والظروف الصعبة التي يمر بها المجتمع العربي في البلاد.
وتخلل اليوم الدراسي، كلمات ومداخلات، وكذلك حلقة نقاش حول " الحراك الشبابي بين الموجود والمنشود".
مراسلة قناة هلا بيداء أبو رحال تواجدت هناك، والتقت على هامش اليوم الدراسي عددا من المشاركين وحاورتهم حول تفعيل دور الشباب في المجتمع..

" عدم إيجاد فرص عمل عند الشباب العرب هو أحد أهم المشاكل الموجودة "
د. سامي ميعاري من سخنين ، قال في حديثه لقناة هلا :" أعتقد أنه في السنوات الأخيرة كانت هناك حالة تقطب عند الشباب على المستوى السياسي وأيضا على المستوى الاقتصادي " .
وحول أبرز المصاعب والتحديات التي يواجهها الشباب ، قال د. سامي ميعاري :" عدم إيجاد فرص عمل عند الشباب العرب هو أحد أهم المشاكل الموجودة ، وهذا يرتبط بعدة عوامل ومركبات ، أولا عدم وجود مناطق صناعية ، عدم فتح أماكن عمل تسمح للشاب العربي الموجود في الضواحي والقرى والمدن العربية المعزولة عن المجتمع اليهودي ، وبالتالي عدم إيجاد فرص عمل تتلاءم مع مهارات الشاب العربي هو معضلة أساسية " .

" شبابنا يواجهون توجهات مختلفة "
من جانبه ، أوضح المحامي علي حيدر من عبلين لقناة هلا :" باعتقادي أن شبابنا يواجه توجهات مختلفة ، من ناحية هناك بعض التوجهات الإيجابية وفي مواقع أخرى هناك بعض التوجهات السلبية ، وهذا يحتم علينا اجراء دراسات وانطباعات حول واقع الشباب العربي الفلسطيني في هذه البلاد ، إضافة الى إقامة أطر وتعزيز الأطر القائمة والتي تقوم بأعمال إيجابية داخل المجتمع العربي . ولكن باعتقادي هنالك توجهات واستقطابات يواجهها مجتمعنا العربي ككل وخصوصا الشبا كجزء منه " .
وأضاف المحامي علي حيدر :" هنالك شباب داخل مجتمعنا يريدون أن يبقوا فقط في حاراتهم وبيوتهم وبلدانهم وهنالك شباب يريدون أن يسافروا الى مناطق السكون والعالم ، إضافة الى ذلك هناك استقطاب لمسألة الصراع بين الهوية الوطنية الفلسطينية والمواطنة الإسرائيلية " .
واردف بالقول :" الرغبة في تقويض المجتمع العربي وتفكيكه من الداخل يجب أن تواجه بشكل جدي . يجب أن نضمن بأن مجتمعنا له رؤية وقيادات جماعية وهنالك مرجعيات واضحة وأن نربي أبنائنا على أخلاق وقيم يلتزمون بها من أجل تغيير الواقع المعاش " .

" مجتمعا بخير ولكن بحاجة الى عمل دؤوب لدفع الشباب للأمام "
بدورها ، قالت أمان هواري محاضرة في الجامعة المفتوحة لقناة هلا :" الوضع يمكننا القول بأن مجتمعنا بخير ، ولكن هناك معطيات مقلقة تقول بأن 40% من شبابنا من جيل 18 – 25 عاما لا يوجد لديهم عمل ، تعليم ولا تطوع ، وهذا معطى مقلق جدا . في المقابل ، نعرف من معطيات واحصائيات أخيرة أن قسما كبيرا من الشباب والشابات في مجمتعنا يتبأوون مناصب عالية ومراكز إدارية ، وهناك ارتفاع في نسبة الأكاديميين والأكاديميات ، ولهذا فان مجتمعنا بخير ولكن نحتاج الى عمل دؤوب ومستمر لدفعهم للأمام " .
وأضافت امان هواري :" الاجرام افة مجتمعية مقلقة بغيضة وسيئة جدا ، ينغص علينا حياتنا اليومية ، مقلق بشكل كبير . الحراك الشبابي هو حراك مهم جدا ، لأنه يمكننا القول بأنه يوجد وعي وادراك في مجتمعنا ، ويوجد مجموعة شباب وصبايا عندهم المعرفة والمهارات والامكانيات للتأثير " .

" آن الأوان للعمل على شبابنا "
رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذباب قال في حديثه لقناة هلا :" مهم جدا اليوم أن نضع كل طاقاتنا وقوانا في الشباب ودعمهم ، نرى اليوم وضعنا المؤسف في المجتمع العربي من العنف ، القتل وسفك الدماء واطلاق النيران اليومي . آن الأوان للعمل على شبابنا وان شاء الله سننجح . الهدف من الدراسة اليوم هو تشجيع الشباب على المبادرات واخذ زمام الأمور وأنا على يقين بأن شبابنا ممتازون وسيكونون مبادرين وهم من يستطيعون تغيير مجتمعنا العربي اجتماعيا، ثقافيا وفكريا ".

" سنخرج بأفكار ليقوم الشباب بتنفيذها في ارض الحقل "
أما منيرة عبد الحليم زكور – اخضائية علاج وظيفي وموجهة موجموعات ، أكدت لقناة هلا :" نلتقي تحت عدة أغطية ، والغطاء الكبير الذي يحوينا هي جمعية العامر لتطوير قيادة شابة في المجتمع العربي . أردنا أن ننظم يوما يكون فيه حضور كبير للشبيبة ، ونسلط الضوء اليوم على دور الشباب وسنخرج بأفكار ليقوم الشباب بتنفيذها في ارض الحقل " .

" تجربة أعطتني زوايا أمل غير مألوفة "
وقال د. مؤيد أبو ريا من سخنين ، في حديثه لقناة هلا :" بعد إنهائي للصف الثاني عشر التقيت بأحد الأشخاص وهو ناشط اجتماعي وتحدث لي عن مشروع لتطوير قيادة شابة ، تواصلت مع مركزي المشروع وأعجبني جدا كشاب خريج جديد من المرحلة الثانوية أن يكون عندي أسئلة حول اختيار الموضوع والحياة الجامعية ومهنة المستقبل " .
وأضاف د. مؤيد أبو ريا :" تجربة " جفرا " كانت غنية جدا ورائعة ، أعطتني زوايا أمل غير مألوفة واليات للتعامل مع صعوبات الحياة وبناء الذات وأن ننمي شخصيتنا ونكتشف مصادر القوة داخلنا لتطوير قيادة شابة ، أتوقع ان صفات القائد الأساسية هي الانسان الذي قلبه على مجتمعه وفي نفس الوقت عنده القدرة والامكانية والالية لتحقيق ذاته وبناء نفسه وأن يؤثر في المكان الصحيح " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق