اغلاق

وزيرة الاقتصاد والصناعة تجتمع بوزيريْ الريادة والتجارة الخارجية الاماراتييْن

وصل الوزيران الإماراتيّان، وزير الريادة والمصالح الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة، د. أحمد بالهول الفلاسي، ووزير التجارة الخارجيّة، د.ثاني بن أحمد الزيودي،

 
  
صور من وزارة الاقتصاد

إلى إسرائيل أول أمس على رأس وفد يضم كبار المسؤولين الحكوميّين و-70 رجل أعمال يمثلون نحو 40 شركة ومنظمة اقتصادية رائدة في الإمارات.
وقالت الوزيرة بربيباي لنظيريها الإماراتيين
خلال الاجتماع: "الشراكة مع الإمارات العربية المتحدة هي استراتيجية وذات إمكانات كبيرة. اكتسبت إسرائيل سمعة عالمية كأمّة ستارت أب، على ضوء المزيج الفريد للتحديات الكثيرة التي كان عليها مواجهتها. على مر السنين، تعلمنا ونجحنا في تنمية القدرات البشرية والتفكير خارج الصندوق، ما قدّم للعالم أنظمة تحلية المياه وأنظمة التنقيط والبذور المهجنة والتقنيات في مجال الصحة والطب عن بعد وتقنيات السيارات والذكاء الاصطناعي المتنوعة مثل موبيلاي وويز والتطويرات في مجال الطائرات دون طيّار والتكنولوجيا المالية وغيرها. ستكون إسرائيل سعيدة بالمساهمة بالمعرفة والقدرات الإسرائيلية وستستفيد بلا شك من القدرات الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة والعلاقات التجارية العالمية والرؤية التي تميّز قادتها. كل ذلك وأكثر، يشكل أساسًا متينًا لطريقنا المشترك" .
يذكر أنّ الوزيرين الإماراتيين كانا قد اجتمعا أيضًا بالمدير العام لوزارة الاقتصاد والصناعة د. رون ملخا، ومدير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة، أوهاد كوهين وغيرهم من كبار المسؤولين في وزارة الاقتصاد والوزارات الحكومية الأخرى. كما سيلتقي الوزيران ومرافقيهم مع رئيس معهد التصدير الإسرائيلي، أديف باروخ، والقائم بأعمال رئيس سلطة مكافحة الاحتكار، ميخال كوهين وغيرهم.
تجدر الإشارة إلى أنّ حجم التجارة بالبضائع عام 2020 بين إسرائيل والإمارات قد بلغ نحو 125 مليون دولار، توزّعت ما بين نحو 58 مليون دولار صادرات ونحو 67 مليون دولار واردات. وبعد توقيع اتفاقيات أبراهام، يمكن ملاحظة قفزة كبيرة في حجم التجارة في عام 2021. فوفقًا لبيانات دائرة الإحصاء المركزيّة، من بداية عام 2021 (يناير - يوليو)، بلغ حجم التجارة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة 495 مليون دولار. حجم الصادرات 197 مليون دولار معظمها يتعلق بالماس ولكن أيضا بالميكنة والمعدات الكهربائية والإلكترونيات ووسائل المواصلات والزيوت، في حين بلغ حجم الواردات 298 مليون دولار، معظمها يتعلق بالماس ولكن أيضا الميكنة والمعدات الكهربائية والإلكترونية والمجوهرات والمعادن والوقود والزيوت.
من جانبه ، قال وزير الريادة والمصالح الاقتصاديّة الصغيرة والمتوسطة في الإمارات العربية المتحدة، د. أحمد بالهول الفلاسي: "في كل مكان تنظر إليه ترى قاسمًا مشتركًا، سواء في نقاط القوة لدينا أو في التحديات، عندما يتعلق الأمر بالمصالح الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة والسياحة، هناك العديد من الفرص للتعاون والتغلب على التحديات المشتركة وتمكين المصالح الاقتصادية الإماراتية من التوسع إلى إسرائيل والمصالح الاقتصاديّة الإسرائيليّة من التوسّع للإمارات" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق