اغلاق

أصحاب اكشاك من حيفا يعربون عن تذمرهم بسبب قرار البلدية تحديد اماكن نصب الاكشاك في موسم الاعياد

أعرب عدد من أصحاب البسطات والأكشاك في مدينة حيفا عن تذمرهم الشديد ومعاناتهم حيفا منعهم من وضع بسطاتهم واكشاكهم خلال موسم اعياد الميلاد
Loading the player...

في هذه المنطقة.
وقال عبد مصري ، أحد أصحاب البسطات في حديثه لمراسلة قناة هلا : " أنا أقوم بوضع البسطات منذ فترة رئاسة عمرام متسناع أي في سنوات التسعين ، وكل سنة أقوم بوضع بسطة ، وقبل سنوات قاموا بنقل البسطات الى شارع بن غوريون فبدأت أضع البسطة في بن غوريون ، قبل عامين بدأوا باحضار أشخاص من خارج المدينة ليضعوا بسطاتهم هنا وقام هؤلاء بالسيطرة على البسطات ، وهذا غير منطقي ، والان أصبح هناك قرار جديد وهو عدم السماح بوضع البسطات ويقوم مراقبو البلدية بتحرير مخالفات لنا".

"رئيسة البلدية الجديدة أصدرت قرار بعدم تزيين الشوارع خلال اعياد الميلاد"
وتابع : " كانت البلدية كل سنة في هذا الموسم تضع الزينة في الشوزارع، ولكن رئيسة البلدية الجديدة أصدرت قرار بعدم تزيين الشوارع ، الا ان شركة الزينة أجبرتها بقرار محكمة على فعل ذلك، لان الشركة كانت قد وقعت عقد لعدة سنوات مع البلدية بموجبه يتم تزيين الشوارع خلال فترة الأعياد " .

"الشرطة تتعامل معنا كمجرمين "
وأدلى  ميسرة نداف بدلوه قائلا لمراسل قناة هلا: " لدي بسطة منذ سنة 2014 ويومها البلدية لم تكن تمانع في وضع البسطات فكنا نقف هنا باحترام ، والان يمنعونا من الوقوف هنا بالرغم من أن البسطات تضيف جوا رائعا على جو الأعياد، ونحن نخاف اليوم من الوقوف هنا لان الشرطة تتعامل معنا كمجرمين " .
بدورها قالت اميمة زعبي : انا عملت 3 سنوات في وادي النسناس و 4 سنوات في بن غوريون ، والان يمنعونا من الوقوف هنا ، لدي 4 أولاد واتقاضى راتبا من التأمين الوطني يصل الى 2700 شيكل ، كيف ساربي أولادي وأعلمهم ؟ قمت بأخذ قرض 10000 من أشخاص يعطون قروض ووعدتهم أن أسدهم الأسبوع القادم ، ماذا سأفعل الان ؟".

تعقيب بلدية حيفا
من ناحيتها ، عقبت بلدية حيفا على الموضوع بالقول :" بعد عامين من الاغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا يعود برنامج عيد الاعياد لتلبس مدينة حيفا حلتها مع ترقب حذر امام الجائحة والتي لم نجتزها بعد، تقييدات وزارة الصحة لا زالت قائمة اضافة الى تعليمات الشرطة.
بلدية حيفا تعمل جاهدة على ترتيب برنامج عيد الاعياد بالتعاون مع الشرطة واقسام الامن والتفتيش الترخيص والصحّة بهدف ضمان سلامة الاهالي الزوار والروّاد، لهذا البرنامج الضخم والذي يستقطب عشرات الالاف من الزوار الى مدينة حيفا، ولهذا الهدف يتم وضع انظمة وتعليمات واضحة وحادة ايضا بكل ما يتعلق بالبسطات والاكشاك بشكل يضمن امن وسلامة الزوار وتجنّب حوادث واضرار جاءت الترتيبات لتمنعها".
واضافت بلدية حيفا: "تم تحديد الاماكن المتاحة والمعدّة والمرخّصة لنصب الاكشاك والبسطات بشكل يتلاءم مع هذه الفترة المركّبة، ووفق تعليمات الشرطة وتقييدات وزارة الصحة والمنوطة بالالتزام بالشارة الخضراء في اماكن تنصب بها الاكشاك،  اضافة الى فحوصات تقوم بها الشرطة للزائرين والرّواد.
 اضافة الى ذلك تمّ تحديد  الاماكن التي يمنع بها نصب الاكشاك والبسطات طيلة الشهر وخلال جميع ايام الاسبوع باعتبارها مناطق للمشاة الاهالي والزوّار، ومغلقة امام المركبات والسيارات".
وتابعت بلدية حيفا: "تم اصدار وتحديد التعليمات في المناطق التي يسمح بها وضع الاكشاك والتشديد على منع استعمال بالونات الغاز  الكهرباء، الفحم واشعال النيران، او تسخين وتقديم الطعام بشكل يتنافى مع تعليمات وزارة الصحة، اضافة الى تحديد  الاماكن المسموحة لنصب البسطات والاكشاك، اولا لضمان امكانية نصبها امام المعنيين بذلك من البائعين والاهالي من جهة، ومن جهة اخرى ضمان سير  القانون والحفاظ على تعليمات حادة وصارمة للشرطة وقسم التفتيش بشكل تضمن الالتزام بقواعد الامن والسلامة وتعليمات وزارة الصحة".
واختتمت بلدية حيفا بالقول: "امام سلامة وصحّة الجمهور يجب العمل وفق تعليمات واضحة وحادة هدفها اولا واخرا ضمان سلامة الجميع بدون هوادة " ، إلى هنا نص بيان بلدية حيفا كما وردنا.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق