اغلاق

السجن 30 شهرا لشابة من الطيبة أُدينت بالتواصل مع ناشط من حزب الله

أصدرت المحكمة المركزية في اللد، يوم أمس الأربعاء، حكما على شابة تبلغ من العمر 27 عاما من مدينة الطيبة وذلك بعد ادانتها بتهمة " التواصل مع عميل خارجي "


الصورة للتوضيح فقط - تصوير imaginima iStock

 و" تقديم معلومات للعدو ".
وقد فرضت المحكمة على المتهمة حكما بالسجن الفعلي لمدة 30 شهرا، ويبدأ احتساب هذه الفترة من يوم اعتقالها 10.3.2020، كما فرضت عليها حكما بالسجن 12 شهرا مع وقف التنفيذ، سار لمدة 3 سنوات.
وجاء في لائحة الاتهام " أنه في النصف الثاني من عام 2018، توجه ناشط من حزب الله للمتهمة بواسطة " الفيسبوك "، وبعد تعارف بينهما، طلب منها الشخص المذكور تصوير مواقع في اسرائيل، حيث ان المتهمة قامت بارسال 12 صورة للشخص من طرف حزب الله ، لمركبات عسكرية على شارع 6، وقد قامت المتهمة بهذا الفعل 3 مرات، اذ صورت مرة شاحنة عسكرية صغيرة عليها معدات مغطاة، و 3 شاحنات عسكرية عليها دبابة وجيب، وخلال رحلة مع عائلتها في منطقة الشمال قامت بتصوير السياج الحدودي في منطقة رأس الناقورة، وكذلك حدائق البهائيين في مدينة حيفا، ومنطقة " ستيلا ماريس " في ميناء حيفا".
كما جاء في لائحة الاتهام " ان المتهمة وخلال سفرها الى الخليل في عام 2019، صورت مركبات عسكرية، كما صورت مدخل متحف لسلاح الجو الاسرائيلي وكذلك صورت موقعا للقبة الحديدة، وطلب منها الشخص اللبناني ان ترسل له صورا من مستشفى رمبام بعد وقوع مواجهة بين حزب الله والجيش الاسرائيلي وذلك خلال شهر كانون الاول 2019 ".
وجاء الحكم على الشابة من الطيبة في اطار اتفاق اعترفت فيه وادينت بالتهم الواردة في لائحة الاتهام دون الاتفاق على العقوبة.
وقال قضاة المحكمة في قرار الحكم :" رأينا انه يجب الحكم على المتهمة بالحد الادنى من العقوبة، ولم نقتنع ان هنالك مصداقية لفرض غرامة مالية عليها ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق