اغلاق

د. يوسف جبارين: ام الفحم حزينة لكنها بأهاليها وشرفائها ستتغلب على العنف والجريمة

قال القيادي والنائب السابق، ابن مدينة ام الفحم، د. يوسف جبارين، ان " ام الفحم حزينة اليوم لكنها بأهاليها وبشرفائها ستتغلب على احداث العنف والجريمة التي تعصف ،


د. يوسف جبارين - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


بالمدينة " ، مؤكدًا ان " واجب الساعة هو احتكام جميع الاطراف الى العقل والسلم وضبط النفس والتحلي بروح الأخوة وقيم التسامح والتآخي ".

وقال جبارين : " ان الاحداث التي تشهدها مدينة ام الفحم، وقبل ذلك الناصرة والعديد من بلداتنا العربية، هي احداث مأساوية لمجتمعنا وتهدّد السلم الأهلي بين ابناء البلدة الواحدة والشعب الواحد، وان على الجميع بذل كل الجهود لنزع بذور الفتنة واعادة الحياة الى طبيعتها في ام الفحم وسائر بلداتنا العربية "ة .

وأضاف جبارين : " ان الأهالي موحدون من أجل وأد هذه الفتنة المدمرة وحماية وحدة اهالينا وتآخيهم ".

كما ودعا جبارين الى التحقيق بظروف قتل الشاب الفحماوي فتحي محمد جبارين صباح اليوم على يد عناصر حرس الحدود، قائلًا ان شهادات الناس حول ما حدث تشير الى انه كان بامكان الشرطة معالجة الحدث دون اللجوء الى اطلاق الرصاص مباشرة على راكبي السيارة.

وحمّل جبارين " الشرطة والسياسات الحكومية المتعاقبة مسؤولية فوضى السلاح في المجتمع العربي، مؤكدًا ان ممارسات التمييز العنصري طوال السنين شملت تواطؤ الشرطة مع العنف الجريمة وترك المجتمع العربي ينزف لوحده ".

ويسود ام الفحم الهدوء الحذر مساء هذا اليوم مع الانتهاء من جنازة المرحوم محمد برغل، بينما من المتوقع ان يتم دفن المرحوم فتحي جبارين بعد اتمام الاجراءات القانونية في معهد ابو كبير.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق