اغلاق

رئيس ليون يقترح استبدال اللاعب المصاب في خضم أحداث العنف الجماهيري

باريس (تقرير رويترز) - اقترح جان-ميشيل أولا رئيس نادي أولمبيك ليون تغيير أي لاعب يتعرض لإصابة جراء العنف الجماهيري ببديل إضافي حتى لا يتم إلغاء مباريات في خضم


جان-ميشيل أولا رئيس نادي أولمبيك ليون - (Photo by John Berry/Getty Images)

  الجدل الدائر بشأن شغب المشجعين في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.
ومن المقرر أن تصدر رابطة الدوري الفرنسي حكمها في أحداث مباراة ليون ومرسيليا التي ألغيت قبل أسبوعين بسبب شغب المشجعين.
وألغيت المباراة بعد نحو ساعتين من إيقاف الحكم رودي باكيه المواجهة في الدقيقة الخامسة بعدما ألقت الجماهير قارورة مياه اصطدمت برأس ديميتري باييه لاعب مرسيليا.
وكان رئيس نادي ليون انتقد قرار الحكم بإلغاء المباراة.
وقال أولا "لتجنب إلغاء أي مباراة بشكل خاطئ اقترح السماح للأندية بتغيير اللاعب المصاب حال استكمال المباراة في وجود 11 لاعبا مثلما يحدث في حالات ارتجاج المخ (تبديل سادس).
وكتب أولا على موقع التواصل الاجتماعي  ردا على سؤال عن هذا الموضوع موجها اقتراحه للاتحاد الفرنسي للعبة ورابطة الدوري "ربما يشجع هذا الأمر اللاعب المصاب على استكمال المباراة".
وقال نظيره في مرسيليا بابلو لونجوريا إنه يعارض إعادة المباراة التي توقفت بعد خمس دقائق.
وشهد الدوري الفرنسي العديد من حالات الشغب هذا الموسم وتم خصم نقطتين من نيس واحدة منهما مع إيقاف التنفيذ بعد اشتباك الجماهير مع لاعبي مرسيليا خلال مواجهة الفريقين في أغسطس آب.
وفي سبتمبر تأجلت بداية الشوط الثاني لمباراة لانس وليل في قمة الشمال لنحو نصف ساعة بعد اشتباك جماهير الفريقين قبل أن تقتحم مجموعة من الجماهير الملعب مما أدى إلى تدخل قوات مكافحة الشغب.
كما حدثت وقائع أخرى في مونبلييه وأنجيه ومرسيليا وسانت إيتيين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق