اغلاق

الشائعات والمعتقدات الخاطئة تُطارد تطعيمات الاطفال في طمرة : ‘الاهالي يخافون من اثار اللقاح‘

لا زال الكثير من الاهالي يخشون على اطفالهم من التطعيم ضد فيروس كورونا ، وذلك برغم التطمينات المدعمة بالابحاث العلمية ، ورغم الادلة التي قدمها الاطباء والعلماء
Loading the player...

والتي تشير الى فعالية اللقاح لدى الاطفال وكل ما يخص السلامة .
مراسل قناة هلا وموقع بانيت تجول في مركز لتطعيم الاطفال من جيل 5 إلى 11 سنة ، في طمرة، والتقى بعدد من الممرضات والموظفات اللواتي أشرن إلى ان الاقبال على حملة تطعيم هذه الفئة العمرية ما زال ضعيفا جدا.
 
تقول الممرضة تسنيم شقير: " ان الاقبال على تطعيم الاطفال من جيل (5-11 عاماً) ضعيف جداً. الامر المفاجئ في بداية التطعيم كان اقبال الأطباء على تطعيم أطفالهم، وهذا يدل على ان التطعيم مجديا . على الرغم من ذلك لا نرى أي ارتفاع في الاقبال على اخذ التطعيم من جانب الكبار والصغار".
وتابعت قائلة : " الأطفال هم الفئة الاكثر عرضة للإصابة بالكورونا بسبب ضعف جهازهم المناعي وكذلك الامر بالنسبة لكبار السن الذي يبدأ جهازهم المناعي بالتراجع بسبب تقدمهم في السن.  هاتان الشريحتان من المهم ان تحصلا على التطعيم من اجل حماية انفسهم من الإصابة بالمرض".

" الشائعات والمعلومات غير الموثوقة ولدّت خوفاً وتردداً لدى الاهل"
وأضافت الممرضة شقير : "ولدت الشائعات  والمعلومات غير الموثوقة والمنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي خوفاً وتردداً لدى الاهل، فهم يظنون ان التطعيم سيدخل اجساما غربية على جسد أطفالهم وسيلحق الضرر بهم مُستقبلاً. هذا الامر لا أساس له من الصحة ولا يجب على الاهل ان يصدقوا كل ما يسمعونه من اشخاص غير مهنيين ومعلومات غير حقيقة هدفها فقط تضليل الناس".


"الاقبال لتلقي التطعيم في المجتمع اليهودي اكبر"
بدورها ، قالت الموظفة في صندوق كلاليت طمرة، منال ذياب: " لا يوجد تجاوب واقبال من قبل المجتمع العربي مع التطعيم، على عكس المجتمع اليهودي الذي يسارعون لتطعيم أطفالهم من اجل حمايتهم. برأيي ان السبب لذلك هو عدم وجود توعية كافة لدى الناس من قبل الأطباء واشخاص مختصين".

" الاقبال من جانب الكبار انخفض ايضا "
ومن جانبها، قالت الممرضة ريما حجازي: " الاقبال من جانب الكبار انخفض ايضا وذلك لعدة أسباب: الكثير منهم اخذ الوجبة الثالثة، مرضوا بالموجة الأخيرة للكورونا والعديد منهم غير مقتنع بتلقي الوجبة الثالثة بسبب الشائعات التي تثير القلق والخوف في نفوسهم ".

لمشاهدة التقرير الكامل اضغطوا على الفيديو المرفق اعلاه عن قناة هلا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق