اغلاق

الباذنجان مفيد للحامل: ولكن بكميات معتدلة

يطلق على الباذنجان ملك الخضار، ويعتبر أفضل المواد الغذائية التي يمكن تناولها أثناء فترات الحمل، ويمكن الاستفادة القصوى منه للسيدات في هذه الفترة؛


صورة للتوضيح فقط - تصوير: ljubaphoto - istock

إذ يحتوى الباذنجان على المزيد من الألياف الغذائية، علاوة على أنه منخفض السعرات الحرارية، ورغم ذلك فهناك تضارب في الآراء حول تناوله أثناء فترة الحمل، بعض الأطباء ينصحون بتناوله أثناء الحمل، فيما يحذر البعض من تناوله. في التقرير التالي يوضح الدكتور أحمد الجزار استشاري النساء والولادة قيمة و فوائد الباذنجان للحامل..واحتياطات تناوله.
ينصح الدكتور أحمد الجزار، بتناول الباذنجان أثناء فترة الحمل، ولكن بكميات معتدلة، نظراً لأنه غني بالألياف، الفولات والبوتاسيوم المفيد لنمو الجنين، ولكن يفضل عدم تناوله بشكل متكرر كونه من الأغذية التي تُسبب الحرارة، وتناوله بكثرة قد يسبب "الإجهاض".
القيمة الغذائية التي تجعل الباذنجان ضروري في فترة الحمل، أنه طعام منخفض الدهون المشبعة وقليل الكولسترول، كما يحتوى على المزيد من الألياف الغذائية المفيدة وفيتامين ك، وحمض الفوليك، البيريدوكسين، البوتاسيوم، الفوسفور والمغنيسيوم.

القيمة الغذائية للباذنجان
تؤكد وزارة الزراعة الأمريكية إن كل 100 جرام من الباذنجان تمنحك العناصر الغذائية الأساسية أثناء الحمل:
600 ميكروغرام من حمض الفوليك.
22 ميكروغرام من الألياف الغذائية.
3 جرام من البوتاسيوم .
229 ملجم من المغنيسيوم.
و14 ملغ من الفوسفور.

الباذنجان يساعد على نمو دماغ الجنين
حيث يوفر حمض الفوليك الذي يحتوى عليه الباذنجان "الفولات"، وهو أمر مهم لنمو الدماغ والقدرات المعرفية لدى الجنين، لذلك يمكن أن يقلل من خطر عيوب الأنبوب العصبي ويساعد في نمو خلايا الدم الحمراء للجنين.
كما يساعد الباذنجان في التحكم بارتفاع مستويات السكر، وقد يساعدك ذلك خاصة إذا كنتِ معرضة لخطر الإصابة بسكري الحمل، كما يدعم الباذنجان الهضم بمساعدة الألياف الغذائية الموجودة فيه، والتي تساهم بتخفيف الإمساك وتُحسن من امتصاص العناصر الغذائية.
يعمل الباذنجان أيضاً على تقليل مستويات الكولسترول الضار، ويزيد من مستويات الكولسترول الجيد في الدم، ومن المرجح أن تتحكم البيوفلافونويد الموجودة في الباذنجان في ضغط الدم، وتعزيز صحة القلب، وتمنع مخاطر حدوث مضاعفات صحية أثناء الحمل.

تناول الباذنجان بكثرة يحفز المخاض
على الرغم من فوائده، فهناك خوف أنه في بعض الأحيان قد لا يكون أفضل خضروات التي يمكن تناولها أثناء الحمل، حيث أن تناوله بكثرة يترك آثار جانبية على الحوامل، وأبرزها تحفيز المخاض.
كما يعتقد إن تناول الباذنجان بكثرة أثناء الحمل قد ينتج عنه آثار جانبية؛ مثل الحكة في الشفتين، الذراعين والساقين، وربما الإسهال وآلام في المعدة والسعال المزمن.
وقد يتسبب الباذنجان النيئ أو الغير مطهو بشكل جيد، في مشاكل للجهاز الهضمي والحساسية، لذا يجب طهوه جيداً ، ولابد من مراعاة ان يكون طازجاً .. أثناء اختيار الخضار بشكل عام وليس الباذنجان فقط.

كيفية اختيار الخضار
ينصح بضرورة اختيار الباذنجان الطازج، لأن الذي مر عليه وقت طويل قد يفسد الوجبة، ويحول طعمه إلى مرارة شديدة، واختيار الباذنجان الصغير الطازج يبدو ألذ.
يجب تنقية الباذنجان ذا الجلد الناعم واللامع، وتجنب الحبات التي تحتوى على عيوب أو تجاعيد أو لون غير متساوٍ، وعليك الابتعاد عن الباذنجان المثقوب ربما يحتوى على ديدان!
تأكدي من ملاحظة بأن يكون جذع الباذنجان أخضر لامع وثابت اللون، وعليكِ أن تغسلي الحبات جيداً قبل طهيها؛ لتجنب البكتيريا والطفيليات التي قد تتواجد على سطحها، واطهيها بشكل جيد؛ لأن الخضار الغير مطبوخ جيداً ربما يسبب مشاكل بالجهاز الهضمي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق