اتحاد المعلمين بجنين يكرّم معلمين متقاعدين من الجبهة

بدعوة من الإتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين في محافظة جنين وتحت رعاية اللواء زياد هب الريح القائد العام لجهاز الأمن الوقائي جرى في قاعة الامير في مدينة جنين،



 حفل تكريم للمعلمين المتقاعدين في جنين والمعلمين المتقاعدين من أعضاء كتلة الجبهة وذلك بمناسبة يوم المعلم الفلسطيني.
وقد حضر حفل التكريم الذي تولى عرافته المربي عمر ابو الرب كل من: محافظ مدينة جنين قدورة موسى، المحامي ايمن عودة سكرتير الجبهة القطرية للسلام والمساواة وحشد واسع من رجالات التربية والتعليم بالاضافة الى مسؤولين عن الامن الوقائي وجهاز التربية والتعليم  ومديرو المؤسسات الرسمية والأهلية المدنية وفصائل القوى الوطنية والأطر النسوية.
وفي كلمته هنأ  قدورة موسى محافظ جنين المعلم الفلسطيني قائلاً: "بالرغم من سياسة الاحتلال والحصار والحواجز وبناء جدار الضم والتوسع العنصري في  محاولة  لتقسيم وفصل أبناء الشعب الواحد إلا أن المعلم الفلسطيني يؤكد وحدة الدم والمصير بين أبناء الشعب الواحد،  فشعبنا الفلسطيني في  الداخل هم السياج الحامي لتراثنا وتاريخنا وهويتنا وأن مبادرة التبادل السكاني هي مبادرة مرفوضة سلفاً فلتذهب الى الجحيم".
ثم تحدث المقدم مهند أبو علي نيابة عن اللواء زياد هب الريح عن " تمسك شعبنا الفلسطيني بالثوابت  في سبيل إنجاز المشروع الوطني والتحرري للشعب العربي الفلسطيني " . وقال: "رسالتنا في حفل التكريم هذا، والذي يتزامن مع احتفال شعبنا الفلسطيني بذكرى انطلاق ثورته وحركة 'فتح'، أن شعبنا قادر على مواجهة التحديات والاستمرار في النضال" .
أما المحامي أيمن عودة سكرتير عام الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة  فأشار في كلمته  إلى مقولة موشيه ديان القائلة:" أن قصيدة شعر لفدوى طوقان أقوى وأشد من كتيبة جنود" .
وأضاف:" أننا بقينا وصدمنا في وطننا بالرغم من النكبة وسياسة التهجير من أجل إنجاز الأهم، وهو بقاء شعبنا في الداخل والذي يعتبر الانجاز الاكبر لشعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده ".
وحذرعودة من سياسة الحكومة الاسرائيلية الرامية الى طرح مشروع يهودية الدولة والذي يعني إغلاق ملف عودة اللاجئين، وأما مطلبنا في المساواة فهو مطلب استراتيجي.
وبدوره ونيابة عن المربي محمد صوان الامين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين، أوضح محمد عرقاوي رئيس نقابة المعلمين في جنين، " أن الإتحاد تمكن من إحقاق بعض الحقوق التي يستحقها المعلم الفلسطيني من خلال سلم الرواتب الجديد  والذي يعني رفع الراتب الأساسي بقيمة 600 شيقل، وفتح قضية الدرجات، إضافة إلى رفع الدرجات لكافة المعلمين دون استثناء، وقانون التقاعد الذي سيكون تقاعداً واحداً".
كذلك تحدث كل من: سلام الطاهر مديرة التربية والتعليم و فتحية صغير وصبري صبيحات عن المعلمين المتقاعدين حيث أكد المتحدثون على دور المعلم الفلسطيني المتفان والمخلص للعملية التربوية، والمتميز بالعطاء وزرع الانتماء لدى أجيالنا ومؤكدين على التواصل بين أبناء الشعب الواحد، الذي لا تفصله أرقام ولا حواجز ولا جدران، وعمق الانتماء بين أبناء الشعب الواحد ومشاركتهم في السراء والضراء .
 وتخلل الحفل فقرات فنية فلكلورية وثقافية والقاء لأشعار الشاعر الفلسطيني محمود درويش ،وفي نهاية الحفل جرى تكريم المعلمين المتقاعدين من محافظة جنين وكتلة الجبهة في نقابة المعلمين العامة. ( جنين -  جاد الله اغبارية )





























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

للنساء فقط: niswan.net إضغط هنا 

مسلسلات تركية,  مسلسلاتعربية ,مسلسلات رمضان ,افلام عربية,اغاني عربية

مواد في ذات السياق
;