اغلاق

رائد صلاح : القـدس عاصمة الخلافة الاسـلامية قريبا

شدد الشيخ رائد صلاح في مجمل حديثه في مهرجان الاقصى في خطر مساء امس الجمعة في ام الفحم ان "الاقصى في خطر والقدس في خطر خاصة وان المؤامرات ما زالت مستمرة وان هناك قرائن واثباتات تؤكد ان المؤسسة الاسرائيلية باتت تقسم المسجد الاقصى المبارك بناء على موافقة امريكية" .


 

واضاف صلاح ان "كل احتلال سولت له نفسه بان يحتل القدس الشريف والاقصى قد زال وان الاحتلال الاسرائيلي للقدس والاقصى الشريف سيزول، وبتنا نعلم علم اليقين انه ما من ظالم مهما كانت قوته بالاعتداء على المسجد الاقصى الا وعاقبه الله وان رئيس الدولة موشيه كتساف الذي طالب بتقسيم الاقصى بين المسلمين واليهود فانه مطارد بتهم التحرش الجنسي ليلاً ونهاراً" .
وأضاف صلاح ان طهذا اريئيل شارون الذي اقتحم الاقصى رغماً عن اهل الاقصى  فان الله قد انزل عليه الموت السريري ويتمنى الموت كل يوم ولا يلقاه" .
وهذا كلينتون الذي تبجح باسم السي أي ايه قال "ان ما تحت الاقصى لليهود وما فوق الاقصى للمسلمين فان فضيحة مونيكا تطارده الى يوم القيامة" .

واستبشر صلاح بان "المسلمين سيلتقون في مثل هذا اللقاء عندما تكون القدس الشريف عاصمة عالمية  للخلافة الاسلامية على منهاج النبوة وهي على الابواب".
وناشد صلاح ابناء بيت المقدس للتبرع بسخاء لصالح الصندوق الالفي لدعم مشاريع الاقصى والذي وصل عدد المشاركين فيه الى سبعمائة شخص يدفعون الف دولار سنوي.
كما ناشد العرب والمسلمون في العالم التبرع بالمال والذهب والنفط  وكل المدخرات ودعم المشاريع التي تتبناها مؤسسة الاقصى لرعاية المقدسات الاسلامية .
وحول تصريحات البابا قال ان "الهفوة التي تفوه بها يا سيادة البابا كانت لها معان تدعو شعوب اوروبا للاصطفاف الاعمى خلف الموقف الامريكي والاسرائيلي الذي لا يزال يعلن العداء على كل ما هو مسلم وفلسطيني ويعلنون العداء على الاقصى وكنيسة القيامة وانهم يقتلون الفلسطيني المسلم والفلسطيني المسيحي".















هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق