اغلاق

بركة: 3500عام كفيلة لتأكيد أحقية ابناء فلسطين بأرضهم

قال النائب محمد بركة رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، في احتفال اقيم تحت أكبر شجرة في العالم، الموجودة على اراضي قرية الولجة قضاء بيت لحم ،


مجموعة صور حصرية التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

وقد نظم الفعالية مركز مها السقا للتراث وبالتعاون مع محافظة بيت لحم ، احياء لذكرى يوم الارض ، وأوضح بركة النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي "أن فعاليات يوم الارض عكست وتعكس حال الفلسطينيين" ، مشيرا الى "ان عمر هذه الشجرة يشكل افضل رسالة للاحتلال ومتطرفيه الذين يحاولوا تغيير التاريخ الفلسطيني ، حيث تشكل السنوات ال 3500 وهي عمر هذه الشجرة اكبر دليل وحجة على الوجود الفلسطيني بهذه الارض".
وتطرق النائب بركة في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "أن هذا اليوم هو احياء متميز واستثنائي ليوم الارض ، حيث نخرج في قرانا ومدننا نطالب بحقوقنا وواجباتنا ونحتج على الخطأ ونسعى لايجاد ما هو صحيح ، ولكن في قرية الولجة لا نحتج ونعلن ارتباطنا وتماسكنا تحت هذه الشجرة التي يزيد عمرها على 3500 عام ، وهي بحد ذاتها رسالة توجه لمن يطعن بحقوقنا في أراضي فلسطين" وأشار بركة الى "أن وجود الشجرة لالاف السنين هو شهادة ملكية وطنية فلسطينية لهذه الأرض"، فيما قدم شكره لمحافظ بيت لحم والقائمين على الفعالية الخاصة بيوم الارض وذكر "أن مثل هذه الفعاليات تربطنا وتعلقنا أكثر بأرضنا وتقوي أواصر الترابط الاجتماعي بين أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والضفة الغربية المحتلة". 
 





































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
تريدون معرفة نتائج مبارياتكم مباشرة ؟ ادخلوا هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك