حورة: الالاف يشيعون الشابين فارس ومعتز العقبي

باجواء من الحزن والاسى الشديدين وبدموع الفراق، شارك الالاف من اهالي النقب عامة، ظهر اليوم، بتشييع جثمان الشابين فارس شاكر العقبي ومعتز عمر العقبي (22 عاما)

Loading the player...

 ضحيتي حادث الطرق المروع الذي وقع فجر اليوم قرب قرية كسيفة بالنقب. وقد انطلق الموكب الجنائزي المهيب من بيت المرحومين باتجاه مقبرة السقاطي. وبعد الصلاة عليهما واتمام عملية الدفن، القى الشيخ حماد ابو دعابس خطبة التأبين حيث ترحم على الفقيدين، وسأل الله لأهلهما من بعدهما الصبر والسلوان، وناشد الشباب والحضور بطاعة الله، والعمل لما بعد الموت، كما وناشد الشباب بعدم التهور في العمل، وأثناء القيادة، وفي جميع الأشياء، مذكرا أن الكثير من الحوادث تقع في وسطنا العربي، وعلى الشباب أن يرحموا أهلهم الذين ينتظرونهم لحظة بلحظة عند خروجهم، وسأل الله ان يتغمد الفقيدين برحمته وان يسكنهما فسيح جناته.

الفقيدان كانا صديقا الدرب منذ الصغر
يذكر أن الفقيدين كانا صديقا الدرب، وهما ابنا صف واحد في ايام  الدراسة، والفارق بينهما في الولادة فقط ستة أيام، فقد ولد فارس العقبي بتاريخ 28/6/1989 وهو خاطب ومقبل على الزواج وبدأ العمل في تجهيز بيته خلال الايام الاخيرة، وعلم أنه كان ينوي الزواج يوم ميلاده. اما المرحوم معتز العقبي، فولد بتاريخ 22/6/1989. 
 ياسر العقبي، عم وابن عم الفقيدين ، قال: "عرفا باحترامهما، وكانا صديقان منذ الطفولة، وكانا يقضيان أوقاتهما معا أكثر مما يقضونها مع عائلاتهما، رحمهما الله، وأسكنهما فسيح جنانه، أنا لله وأنا إليه راجعون".
 

المرحومان فارس ومعتز العقبي


صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



اقرأ في هذا السياق:
مصرع فارس ومعتز العقبي من قرية حورة بحادث

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا

مواد في ذات السياق
;