صدور كتاب ‘الناصرة العثمانية في عيون غربية‘

من نسرين بخاري مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2011-07-16 00:01:09
صدر اليوم الجمعة في مطبعة الحكيم في مدينة الناصرة كتاب "الناصرة العثمانية في عيون غربية" للباحث النصراوي الأصل هزاع محمد أبو ربيع،



المختص في دراسات الشرق الأوسط للدراسات الإسلامية والثقافة العربية، ومحاضر في جامعة هارتفورد في ولاية كونيتيكت في أمريكا.
وقد زارت بلدية الناصرة زوجته البروفيسور ومعلمة علم الآثار في جامعة هارتفورد في ولاية كونيتيكت في أمريكا مها دراوشة بالنيابة عنه، برفقة ابنها جاد والبرفسور في التاريخ ريتشارد فرويند من جامعة هارتفورد، لمقابلة رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي وادارة البلدية، الذين أبدوا إعجابهم بالكتاب القيّم وبفحواه. وقد أهدى 100 نسخة من الكتاب ليتم توزيعها على المؤسسات والمدارس في مدينة الناصرة.
و
قام الباحث هزاع أبو ربيع بتوثيق رحلات الغربيين إلى الناصرة في القرنين الثامن والتاسع عشر للكثير من الأماكن والمعالم الأثرية في البلاد وبتدوين المشاهد ووصفها، وقام بترجمة وتحرير لكتاب "الناصرة اليوم" للدكتور جون فريندريك سكريجمر الذي سكن في الناصرة وقضى وقتا طويلا في المستشفى الانجليزي وكان من أحد مؤسسي المستشفى، فوجد هزاع أن هذا الكتاب سيعود بالفائدة لسكان الناصرة لأن الكتاب مر عليه 100 عام تقريبا منذ 1913.
ومن أجزاء الكتاب: البيوت النصراوية، المهن والتجارة في الناصرة، الأكل النصراوي، أسواق الناصرة، أحياء الناصرة، العادات والتقاليد في الأفراح والأتراح ووثائق لحياة أهل الناصرة من سنة 1880 إلى 1920 حيث تبيّن أن حياة النصراويين في السابق كانت شبيهة بالمسلسل السوري باب الحارة.
ويذكر بأن البروفيسور ريتشارد سيقوم بعرض الكتاب في تاريخ 30/10/2011 في جامعته ويقدّم الكتاب للجمهور وسوف يقوم هزاع بإلقاء محاضرة في الجامعة.























لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

مواد في ذات السياق