اغلاق

بالفيديو: المستعربون يخطفون فتى مقدسيا

وصل الى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "شريط فيديو يوثق عملية اعتقال فتى من حي سلوان بالقدس من قبل وحدة المستعربين".
Loading the player...

 وفي نفس السياق فقد اشارت مؤسسة المقدسي الى ان نسخة من الشريط وصلت اليها, وذكرت في بيان لها, وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان شريط الفيديو يكشف عملية خطف الفتى (13 سنة) من منطقة رأس العمود من قبل مجموعة من المستعربين يساندهم الجيش ، وذلك مساء يوم الجمعة الموافق 22/07/2011، وقد تم احتجازه في مستوطنة رأس العمود ثم في المقبرة لمدة ساعة كاملة تعرض خلالها للاعتداء عليه بالضرب وهو معصوب العينين الأمر الذي استدعى نقله للمستشفى، ويعاني حاليا من رضوض في أنحاء جسده، وألم حاد في ساقه. وقد أفاد الطفل بقيام قوات المستعربين والجيش بالاعتداء عليه وضربه وإجباره على إمضاء أوراق لإثبات تهم عليه ولكنه رفض ذلك، كما أنهم طلبوا منه معلومات حول أصدقائه ورفض إعطائهم أية معلومات. ويقبع الفتى في بيته حاليا وهو يعاني من الآم في جسده وخوف شديد نتيجة لعملية الخطف التي تعرض لها. وعلى إثر الحادثة أرسلت المقدسي شكوى خطية لقسم الشكاوى الخاص بالشرطة وتنتظر ردا من الشرطة لتوضيح سبب الخطف والاعتقال. ومن المعروف أن القوات الاسرائيلية تستخدم وحدات المستعربين الخاصة التابعة لها في عمليات الاعتقال وتحديدا في المدينة المقدسة وأحيائها، حيث يتعرض الأطفال على أيدي تلك الوحدات للضرب المبرح والتحقيق الميداني دون النظر إلى أعمارهم أو أوضاعهم الصحية الأمر الذي يعد انتهاكا لحقوق الطفل الدولية، وحتى للقانون الإسرائيلي الذي يمنع اعتقال الأطفال بشكل علني، ويفرض وجود إذن للإعتقال، ويوجب الشرطة بالسماح بوجود أحد الوالدين مع الطفل في غرفة التحقيق".

"500 طفل مقدسي تم اعتقالهم خلال العام"
وتابع البيان: "وفي تقرير لوزارة شؤون الأسرى والمحررين، حول ظاهرة اعتقال الأطفال خلال عام 2010، أشارت الى أن 500 طفل مقدسي تم اعتقالهم خلال العام مما يشكل نصف العدد الكلي لأطفال المعتقلين على مستوى الضفة الغربية، وفي بعض الحالات اعتقل أطفال لا تزيد أعمارهم عن 8 سنوات، ومعظم الأطفال تم اعتقالهم في منازلهم بعد منتصف الليل، وبعد مداهمة الجنود لها، وأن 95% منهم تعرضوا للضرب والاعتداء والإهانات والتحقيق معهم في مراكز داخل مستوطنات إسرائيلية، حيث انتزعت منهم اعترافات تحت الضغط والتعذيب، وأجبروا على التوقيع على إفادات باللغة العبرية لا يعرفون مضمونها، وحوكموا على هذا الأساس. وبدورها تدين المقدسي عملية الخطف والاعتقال التي تعرض لها الفتى ، وتتعهد بمتابعة قضيته، كما وتطالب المقدسي المجتمع الدولي والجهات ذات العلاقة وصاحبة المسؤولية بتحمل مسؤوليتها اتجاه حماية الفلسطينيين بالقدس والأطفال على وجه الخصوص".

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي
وقد توجه مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى لوبا السمري, الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي, من اجل الحصول على تعقيب، ووصلنا التعقيب التالي: "بالفحص مقابل شرطة لواء القدس تبين انه قد اشتبه بالقاصر المذكور بالقاء الحجارة تجاه سيارات مارة في الشارع , تم اعتقاله على يد قوات خاصة, تم التحقيق معه والتحقيق بشأنه ما زال مستمرا".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق