اغلاق

نفاع: هناك ازدياد في العنف الذي يمارسه الاولاد

عمم المكتب البرلماني للنائب سعيد نفاع بيانا صحفيا على وسائل الاعلام وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول "العنف الذي يمارسه الاولاد" وجاء فيه فيما جاء:


النائب سعيد نفاع


"التقرير السنوي لمجلس سلامة الأولاد كان هذا الأسبوع موضوع بحث مستعجل في الهيئة العامة للكنيست شارك في تقديمه وبحثة النائب سعيد نفاع ، وقد جاء في مداخلته كل معطى في هذا التقرير مثير للقلق ، ولكن أكثر ما يقلقني ليس الفقر الذي يعاني منه الأطفال (التقرير أشار الى ان كل ولد ثالث في الدولة يعيش تحت خط الفقر) ، فمع الفقر يمكن التعامل ولكن الملفت والأخطر هو الازدياد الكبير في نسبة ضلوع الأولاد في الأعمال العنفيّة والإجراميّة ، إذ أن التقرير يشير إلى أنه ومنذ العام 2006 ارتفعت نسبة ضلوع الأولاد في الأعمال الإجراميّة بـ %43. ويبدو أن الأولاد ليسوا فقط ضحيّة عنف يمارسونه وإنما ضحيّة عنف يُمارس ضدهم ونحن نعرف حق المعرفة ان غالبيّة هذا العنف هو اعتداءات جنسيّة ، فقد ارتفعت نسبة الجرائم ضدهم في العقد الأخير بـ%37 ، فهذا ما يجب أن يضئ أمامنا الضوء الأحمر القاني".
وأضاف نفاع في بيانه الذي وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "يبقى السؤال لماذا ؟ فإذا رأينا أن لا أماكن ترفيه للأولاد ويقضي الأولاد جلّ وقتهم في مراكز الشراء الكبيرة لنقص في أماكن ترفيه تربويّة (عند العرب في الأزقة والحارات) ، نستطيع أن نجد جزءا من الإجابة. وحتى ندرك سوء الحالة وأخذنا قطاع العرب الدروز فقط كمثال ، فمن 17 مركزا جماهيريّا في القرى فقط اثنان يعملان والبقيّة مغلقة ، وهذا هو الوضع في الوسط العربي بشكل عام وبين كل الطبقات الفقيرة في الدولة. فبغياب أماكن تربويّة تحمي الأولاد سيبقون ضحيّة العنف وفي الاتجاهين" - الى هنا نص البيان الذي عممه المكتب البرلماني للنائب سعيد نفاع وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق