بمبادرة نستله ومتيرنا : أحدث الإبتكارات بتغذية الأطفال

2012-01-13 10:23:25
شارك وفد صحفي وممثلون عن شركة " متيرنا " في البلاد في مؤتمر خاص لتغذية الأطفال عُقد في مدينة جنيـﭫ السويسرية مطلع كانون الأول المنصرم.



إستمرت الزيارة 3 أيام وجاءت بمبادرة من شركتي نستله العالمية  و "متيرنا" رائدة سوق غذاء الأطفال في البلاد ، وهي تُجسّد التعاون بين هاتين الشركتين الكبيرتين، والذي بدأ قبل أكثر من سنتين، حينما تمّ دمج متيرنا تحت مظلة الإبتكارات والتطوير العلمي لشركة نستله العالمية، ما يعني وضع أحدث ما توصلت إليه الأبحاث العلمية تحت تصرف متيرنا خدمة لسوق تغذية الأطفال في البلاد.
كان في إستقبال الوفد مدير عام نستله ومدير التسويق ومسؤولة معهد الأبحاث ، وبعد ذلك إنتقل الوفد إلى بناية ضخمة تضم معرض الشركة في الطابق السادس لنتعرف ونتفاجأ، فالكثير من المنتجات عرفناها في حياتنا ولم نعلم أننا الآن نزور الشركة المنتجة لها. ندخل المعرض ويشرح لنا مدير العلاقات الدولية للشركة عن أحدث المنتجات. المعرض يضم الكثير ولكن الجزء الأكبر مُخصّص لغذاء الأطفال أو ما اتفق على تسميته " بديل حليب الأم".
بعد ذلك قُمنا بزيارة معهد الأبحاث في بلدة لوزان وفور دخولنا اليه شعرنا أننا في صرح صحي خاص علمًا أن نستله حصلت من وزارة الصحة السويسرية ومن منظمة الصحة العالمية على تصريح باقامة عيادة للفحوصات ومتابعة التجارب لآخر أبحاثها العلمية ضمن بناية معهدها الخاص الأمر الذي يعتبر الوحيد في العالم .
في المعهد كانت الجولة سريعة وشملت قسم الأبحاث الخاص بتجزأة البروتين. 

إتجاهات وتوجّهات في مجال تغذية الرّضع
حليب الأم من الذي يُعتبر أفضل غذاء للرّضع، شكّل دومًا النموذج لتركيبة بدائل الحليب. تؤيّد نستله ومتيرنا الإرضاع خلال الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل، ولكن بالامكان الاستمرار في الإرضاع كلّما كان الأمر ممكنًا.
ومن أجل الرّضع الذين لا يرضعون من أمهاتهم توفر نستله ومتيرنا بدائل حليب بجودة عالية جدًا. على مدار سنوات طويلة طرأ تقدّم هائل على تركيبة بدائل الحليب، ففي حين كان التركيز في البداية على التركيبة الغذائية والمركّبات الرئيسية: دهنيات، نشويات ، ﭙـروتينات، ﭭـيتامينات ومعادن، تمّ لاحقًا إضافة مركبات تتوفر في حليب الأم، علمًا أن لهذه المركبات مزايا صحية كبيرة، مثل: الحوامض الدهني LCPUFA  من عائلة أوميغا 3 و 6 التي تساهم في التطوّر الذهني وحّدة النظر، بكتيريا ﭙـروبيوتية التي تساهم في تقوية المناعة، مركّبات ﭙري بيوتية من نوع GOS التي تحفزّ نمو البكتيريا الـﭙـروبيوتية في الأمعاء.

أحد الإبتكارات الكبيرة لنستله في مجال تغذية الأطفال هو بديل حليب مضاد للحساسية A.H- على أساس ﭙـروتين مفكّك جزئيًا لمنع الحساسية لدى الأطفال.
قامت نستله بتطوير وإنتاج بديل حليب على أساس ﭙروتين حليب البقر المُفكّك جزئيًا، لأن هذا الـﭙروتين يمتاز بكونه أقل إثارة للحساسية، أي أنه يقلّل من خطر نشوء حساسية لدى الطفل، تمامًا كما هو الأمر عند الأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم. وقد أثبتت الأبحاث السريرية أن بديل الحليب هذا من نستله يُقلّل من خطر الإصابة بالحساسية.

بديل حليب مع ﭙروبيوتيكا من سن الولادة للرضع الذين وُلدوا بعملية قيصرية.
الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية لا يحصلون على البكتيريا الـﭙروبيوتية (البكتيريا الصديقة) الأولية خلال عملية الولادة، كذلك تُشير الأبحاث إلى أن نسبة الأمهات المُرضعات اللواتي أنجبن بعملية قيصرية هي متدنية جدًا.
وعلى ضوء أهمية الـﭙروبيوتيكا للرّضع، عامة، للذين وُلدوا بعملية قيصرية خاصة طوّرت نستله بديل حليب خاص ومتميز يحتوي على الـﭙروبيوتيكا من الولادة ويُشكّل حلا غذائيًا ممتازًا لهؤلاء الرّضع، خاصة إذا تعذّر على أمهاتهم إرضاعهم.

بديل حليب مع أصناف خاصة ومميّزة من الـﭙروبيوتيكا التي تساهم في منع تسوّس الأسنان.
نحن في متيرنا نؤمن أن الرضاعة هي الغذاء المثالي للطفل، ولكن إذا لم يتسنَ للأم أن تُرضع طفلها، فهدفنا أن نقدّم للطفل الحلّ الغذائي الأفضل.

مركّبات مهمة في تغذية الرّضع:
ﭙروبيوتيكا: يتبّين من الأبحاث أن لـ الـﭙروبيوتيكا تأثيرًا إيجابيًا على جهاز المناعة لدى الرّضع، وهذا ما يفسّر قلة إنتشار أمراض الحرارة والتلويثات في جهاز الهضم لدى الأطفال الذين تغذّوا على بدائل حليب تحتوي على ﭙروبيوتيكا، مُقارنة بنظرائهم الذين تغذّوا على بديل حليب لا يحتوي على مركب الـﭙروبيوتيكا.
متيرنا هي الشركة الأولى في البلاد التي أضافت مُركّب الـﭙروبيوتيكا إلى بدائل الحليب قبل أكثر من 10 سنوات، وهكذا فإن بديل الحليب من متيرنا هو الوحيد الذي يحتوي على المركّب الـﭙروبيوتي الذي أثبتت الأبحاث أنه يمنع الإصابة بالأمراض لدى الرّضع.
LCPUFA :هو اسم عام للأحماض الدُهنية من عائلة أوميڠا 3 و أوميڠا 6، ويحتوي بداخله على حامضين دهنيين – DHA من عائلة أوميڠا 3 و ARA من عائلة أوميڠا 6، المتوفرة في حليب الأم.
وقد أثبتت أبحاث كثيرة أجريت في العقدين الأخيرين ان الحامض الدهني DHA ينطوي على أهمية عظيمة في تطوّر الدماغ، جهاز المناعة والبصر.كذلك يتبيّن أن جسم الرضيع في أشهره الأولى غير قادر على إنتاج هذا المُركب بشكل ناجع، ولذلك من المهم إضافته إلى بدائل الحليب.
الحامض الدهني  DHA متوفّر بتركيز عال جدا في الدماغ وشبكة العين – نحو 60% من تركيبة الأحماض الدهنية في الدماغ هو DHA، وهو الحامض الدهني الوحيد الموجود بكميات كبيرة جدا في الدماغ، سوية مع الحامض الدهني ARA الذي يُعتبر أهم الأحماض الدهنية من عائلة أوميڠا 6. التركيز الأعلى من الأحماض الدهنية DHA و ARA، موجود في المادة الرمادية التي في الدماغ، خاصة في أغشية المشابك العصبية (مناطق التماس بين خلية عصب وآخر)، وهي مسؤولة عن الاتصال ما بين الخلايا، و DHA هو الحامض الدهني الوحيد المتوفر بتركيز عال في مبنى العين.
متيرنا كانت الشركة الأولى في البلاد التي قامت عام 1997 بإضافة LCPUFA إلى بدائل الحليب من إنتاجها، وحاليًا هي الوحيدة أيضا التي تُضيف LCPUFA بتركيز عال والأقرب إلى ذلك المتوفر في حليب الأم.

بيبي نيس منتج ثوري للأطفال من نستله:
في شهر أيار الأخير طُرح في سويسرا جهاز بيبي نيس الذي يساعد في تحضير وجبات بدائل الحليب للأطفال حتى جيل 3 سنوات. بدائل الحليب تلائم مراحل تطوّر الطفل وتوفر الاحتياجات الغذائية الناشئة: 4 منتجات في السنة الأولى ومنتج واحد لكل من السنة الثانية والثالثة.
وجبات بدائل الحليب مغلّفة بكبسولات مُحكمة الاغلاق ومُخصصة للإستعمال في جهاز بيبي نيس، الذي يُحضر كل وجبة حسب التركيز وبدرجة الحرارة الدقيقة بالضغط على الزّر وتوفّرها خلال أقل من دقيقة. ( ع.ع)






لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا

مواد في ذات السياق