اغلاق

مؤسسة المقدسي: اسرائيل تغلق مؤسستين بالقدس

افادت مؤسسة المقدسي "ان القوات الاسرائيلية قامت ظهر امس الأحد بإغلاق مؤسستين فلسطينيتين في القدس، وهما النادي الإسلامي وجمعية سلوان الخيرية لمدة 30 يوما،



 وتقع المؤسستان في حي سلوان بشرقي القدس، وجاء الإغلاق تحت ذريعة تلقي تمويل من حركة حماس وتنفيذ نشاطات باسمها، مع إعطاء المؤسستين حق الاستئناف على قرار الإغلاق خلال 15 يوما، وذلك على الرغم من ترخيص المؤسستين، وما وضّحته جمعية سلوان من استقلاليتها كجمعية".
وأضافت المصادر: "تأتي هذه الخطوة، وما سبقها من اغلاقات جرت خلال العام الماضي 2011 طالت عشرات المؤسسات الفلسطينية في القدس، ضمن سياسة تنفّذ منذ عام 1967 حتى اليوم، حيث بدأت سياسة طمس الهوية الفلسطينية ومؤسساتها ابتداء من إغلاق بلدية القدس العربية ( أمانة العاصمة) التي تم إغلاقها في عام 1967، وتلاها إغلاق 35 مؤسسة وجمعية مجتمع مدني من مختلف الأحجام، لغاية العام 1986. ومع ارتفاع وتيرة الانتهاكات وتقييد حرية العمل الأهلي والمدني واندلاع الانتفاضة الثانية في العام 2000، شهدت مدينة القدس حملة إغلاق لمؤسسات المجتمع المدني العاملة بمختلف القطاعات التنموية والاغاثية فمنذ العام 1995 ولغاية نوفمبر 2011، حيث تم إغلاق أكثر من 53 مؤسسة فلسطينية".
 
"تضييق الخناق على منظمات المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الإنسان"
وتابعت مؤسسة المقدسي في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "يتزامن كل ذلك مع تضييق الخناق على منظمات المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الإنسان على وجه الخصوص وتقييد عملها ومنع نشاطاتها، وسن القوانين العنصرية كمشروع القانون المسمى بقانون تجفيف الجمعيات وفرض العديد من التحديات والعقبات أمام عمل منظمات المجتمع المدني، تتعلق بتهديد شرعية وجود وأنشطة هذه المنظمات ومضايقة وتهديد المدافعين عن حقوق الإنسان، والعاملين فيها، وكذلك الضغط عليهم وحرمانهم من حقهم في العمل الأهلي والمؤسساتي. هذا بالإضافة إلى اعتقالهم وتهديدهم بإبعادهم عن مدينتهم، كل هذا إضافة إلى إغلاق أكثر من 88 منظمة فلسطينية في القدس منذ العام 1967 وإجبار 33 منظمة أخرى إلى نقل مكاتبها ونشاطاتها إلى الضفة الغربية، وتزامن ذلك مع منع السلطة الفلسطينية ومؤسساتها من العمل بالقدس بموجب اتفاقية اسلو".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق