اغلاق

توزيع الجوائز على الفائزين بالصحافة الاستقصائية بعمان

من غازي بني نصر مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما – عمان : برعاية الأميرة ريم علي وبحضور السفير البريطاني في عمان،
Loading the player...

أقيم أمس السبت حفل تم خلاله تسليم الجوائز والدروع على الفائزين بجائزة الصحفي المتقصي ، وقامت الاميرة بتسليم الفائزين الجوائز.
وجائزة الصحفي المتقصي التي تنظمها مؤسسة ثومسون بالتعاون مع السفارة البريطانية ، تنافس للفوز بهذه الجائزة 85 تحقيقا صحفيا من الصحافة المكتوبة ، بالإضافة إلى مشاركة التحقيقات التلفزيونية بمشاركة 19 تحقيقا تلفزيوني ، و18 مصورا.
ونتيجة للنجاح على مدار الأعوام الماضية والعام المنصرم 2011 لبرنامج الصحفي المتقصي ومشاركة دول عربية من أبرزها العراق والأردن وفلسطين وسوريا ولبنان ، اعتمد القائمون على تلك الجائزة  لتقييم الأعمال التي دخلت المنافسة لتكون أمام لجنة التحكيم التي وضعت قواعد أساسية أبرزها : درجة الدقة وتكامل البحث وأسلوب إجراء المقابلات بالإضافة إلى أسلوب الكتابة من حيث اشتماله على عنصر الإبداع وحسن التركيب والتقديم ، لكافة الاعمال التي تنافس لنيل جائزة الصحفي المتقصي.
ويهدف برنامج مؤسسة ثوميسون للصحفي المتقصي إلى رفع المستوى المهني للصحفيين العاملين في حقل التحقيقات الصحفية في المنطقة إضافة إلى إلقاء الضوء على الجهد الذي يبذله الصحفيون المتميزون في هذا المجال.

"الجائزة لا تقدر بثمن"
وعن فئة الصحافة المكتوبة فازت بها مها شهوان لأفضل تحقيق صحفي من قطاع غزة وهي تعمل في صحيفة الرسالة ، لتؤكد لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ان الجائزة لا تقدر بثمن لأنها تقديرا على الأعمال التي يقدمها أي شخص وتلقى الإعجاب وتحقق النجاح واليوم جاء ليكون حصاد هذا النجاح الذي تحقق لي وهذا يدفعني لتقديم الأفضل دائما.
وعن فئة الصحافة المرئية فازت بها رائدة حمزة من الأردن وتناول التحقيق الأوضاع في لواء الهاشمية في الأردن وتعمل لدى قناة رؤيا الفضائية ، وعبرت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما عن سعادتها بهذه الجائزة لكونها تشكل حافزا لتقديم كل ما هو جديد.
وعن فئة التصوير الصحفي فاز بها المصور محمود عليان من فلسطين ويعمل في صحيفة القدس.
مؤسسة ثوميسون هي مؤسسة غير ربحية وتعد احدى اكبر المؤسسات الإعلامية في أوروبا التي تلعب دورا مهما في تزويد التدريب العملي للصحافيين والتقنيين وفرق الإنتاج التلفزيوني والاذاعي والصحافي ، تأسست مؤسسة ثوميسون عام 1962 ويقوم بادارتها فريق عمل صغير من مركزها في مدينة كارديف في ويلز ، وتعمل المؤسسة مع فريق ذو خبرة عالية يتجاوز عدده 60 خبيرا في مجال الاعلام ، يقومون بعقد دورات تدريبية وورشات عمل وندوات في اكثر من 40 دولة في العالم وقامت مؤسسة ثومسون بإدارة مشاريع إعلامية للعديد من الحكومات والمنظمات الاعلامية والمنظمات غير الحكومية في كثير من دول الشرق الأوسط واسيا وشرق اوروبا.


مجموعة صور التقطت اثناء توزيع الجوائز على الفائزين بالصحافة الاستقصائية في عمان













































































































































































































لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق