ذكرى عام على وفاة صديقتي

بقلم - غزل بنت الاردن: لا اعرف ماذا اصفها صاعقة,,, ام كارثة ,, ام فاجعة ,,, نعم انها وفاة صديقتي الغالية في العام الماضي بمثل هذا الشهر ,, لا


الصورة للتوضيح فقط

اعرف ولا استطيع ان اصف حقا عندما سمعت انها توفيت انها لم تعش حياتها بعد,,, شابة مثل الوردة جميلة بكل مواصفاتها ,, حنونة ,, محبة ,,مسامحة,, تحب الجميع ,, ومهما اصفها لا يكفي كم هي غالية على قلبي وعلى قلوب من عرفوها ,, كانت بمثابة اخت لي وهي غالية على قلبي ,, القدر اخذها نعم سبحانه ما قدر وشاء توفيت رحمها الله بحادث عندما كانت تقود سيارتها كانت عروسا فقبل زفافها بثلاثة ايام تقريبا حدثت هذه الحادثة الاليمة شعرت بان الارض انهزت من تحت اقدامي ,, لم اصدق حتى اليوم انها توفيت عندما اكون وحدي اتذكرها واتذكر وادعو لها دوما ,, رحمها الله كانت غاليه على قلبي صديقتي من ايام الطفولة كنا نقضي اوقاتنا سوية ,, بالدراسة وبكل شيء ولكنها رحلت وصعدت روحها الى السماء وتركت خلفها ذكرى جميلة لمن عرفوها ولمن عاشوا معها ,, رحمك الله يا صديقتي الغالية ورحم جميع اموات المسلمين الاحياء منهم والاموات ,,,

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

مواد في ذات السياق
;