اغلاق

النائب طلب الصانع يعقد مؤتمرا لمناهضة العنف بالنقب

عُقد في مدينة بئر السبع مؤتمر لمناهضة العنف والجريمة في الوسط العربي البدوي في الجنوب, وذلك بمبادرة عضو الكنيست طلب الصانع - رئيس الحزب الديمقراطي العربي,
النائب طلب الصانع يعقد مؤتمر لمناهضة العنف في النقب
Loading the player...

ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير.
شارك في المؤتمر الذي يعتبر الاول من نوعه كل من: الشيخ فايز ابو صهيبان - رئيس بلدية رهط, الدكتور محمد النباري - رئيس مجلس حورة المحلي ونائبه محسن ابو القيعان, الجنرال عمار بيرتس - قائد لواء الجنوب في الشرطة ومساعديه, يهوديت بلوم - مفتشة اللواء في وزارة التربية والتعليم, الاستاذ علي القريناوي - مفتش اداري للمدارس فوق الابتدائية, نجوى عباس - مفتشة المستشارين, سناء جبارين - مفتشة المستشارين, طالب ابو حماد - مفتش التربية اللامنهجية, المربية سهام ابو عصا - مديرة مدرسة تل السبع الشاملة, الاستاذ عودة العمور - مدير مدرسة الفاروق كسيفة, الدكتور خالد ابو عصا - مدير معهد مسار للابحاث الاجتماعية ومحاضر في الجامعة العبرية, مشايخ, وجهاء واكاديميين.
تحدث طلب الصانع المبادر لهذا المؤتمر حول ظاهرة العنف قائلاً: "اننا كمجتمع حي ودينامي علينا ملاءمة تقاليدنا لروح التغيير, وعلينا ان لا نكون اسرى لهذه العادات, كما علينا ان نتذكر حتى ان الماء الزلال اذا توقف عن الجريان ووقف في مكانه فانه يتحول الى آسن, ومن هذه العادات التي اصبحت تشكل عائقا امام تطورنا, واصبحت تهدد المناعة الاجتماعية هي عادة الثأر والعقاب الجماعي، لا يمكن ان يتحمل الصالح المسؤولية عن اعمال الطالح, وان كل انسان هو المسؤول الاول والاخير عن افعاله, وليس من العدل بشيء ان يتحمل الحكماء المسؤولية عن افعال السفهاء, فكل نفس بما كسبت رهينة, وكما ذكر في القران الكريم (ولا تزر وازرة وزر اخرى)".

"يجب ان نتحمل المسؤولية الكاملة لتغيير واقعنا ومناهضة العنف كنهج وسلوك"
واضاف الصانع: "يجب ان نتحمل المسؤولية الكاملة لتغيير واقعنا ومناهضة العنف كنهج وسلوك, وهذا لا يعني اطلاقاً اعفاء السلطة المركزية من جهاز التربية والشرطة من مسؤولياتهم", واكد النائب الصانع على ان "تكاتف الجهود هو الضمان الوحيد والاكيد لاجتثاث العنف من بيوتنا ومن قرانا ومن مجتمعنا ومدارسنا".
كما وتحدث الشيخ فايز ابو صهيبان - رئيس بلدية رهط والجنرال عمار بيرتس ومفتشة اللواء يهوديت بلوم والشيخ خليل ابو جويعد والشيخ عقل الاطرش حيث اكدوا جميعاً على "نبذ العنف والجريمة ومحاربتها بلا هوادة, وايجاد السبل والطرق لتشخيص الاسباب والمسببات من اجل معالجة هذه الظاهرة الخطيرة ومحاربتها بشتى الطرق والوسائل".
ثم قدم الدكتور خالد ابو عصبة - مدير معهد مسار للابحاث الاجتماعية نموذجا لمكافحة ظاهرة العنف في المجتمع العربي. وكذلك قدم الاستاذ علي القريناوي - مفتش اداري للمدارس فوق الابتدائية خطة واقتراحات لمحاربة ظاهرة العنف في المدارس العربية البدوية في النقب.

تلخيص المؤتمر في عدة نقاط
هذا وتم تلخيص المؤتمر في عدة نقاط:
* اختصار المسؤولية الى العائلة المصغرة " قرابة درجة اولى", سعياً الى الوصول للهدف المنشود وهي المسؤولية الفردية, والغاء المسؤولية الجماعية ورفض العقاب الجماعي.
* مشاكل المدارس تحلّ داخل المدرسة مع اعطاء صلاحية كاملة للهيئة التدريسية, وعدم تصدير المشاكل خارج المدارس للمدارس.
* مطالبة الشرطة العمل الجاد على جمع الأسلحة لمحاربة مظاهر العنف, ومنح دور فعال للجان الإصلاح, وتعزيز الحضور وتعزيز الأمن الشخصي والعام وحماية الممتلكات.
* مطالبة وزارة المعارف تخصيص حصص تعليمية حول التسامح, التكافل, التضامن, تعزيز الهوية وتعزيز مكانة المعلمين لمحاربة العنف.
* وضع خطة شاملة لمكافحة العنف في جهاز التعليم, بمشاركة اولياء الامور, مجالس الطلبة ومستشارين تربويين.
* حملة تثقيفية للشباب حول مفاهيم الرجولة, وان استخدام العنف هو التأكيد على الضعف, وان الحوار والتسامح وضبط النفس هو الدليل على النخوة والرجولة.
* حملة جماهيرية على مستوى السلطات المحلية والمراكز الجماهيرية لنبذ التعصب القبلي والعشائري.
* اقامة مجلس شوري للنقب, من حكماء ووجهاء لمناقشة قضايانا الاجتماعية, ووضع ميثاق اجتماعي يتناسب مع المستجدات, وضمان التدخل السريع لحل الخلافات قبل ان تتفاقم.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق