روضة بيت الاخلاص بعارورة تحتفل بتخريج الفوج العاشر

احتفلت روضة بيت الاخلاص اليوم السبت بتخريج الفوج العاشر من أطفالها في قرية عارورة، وقد حضر الحفل أهالي الأطفال ووجهاء من قرية عارورة اضافة الى القائمين على الروضة.


مجموعة صور خلال حفل التخريج

انطلقت فعاليات التخريج بشعار فوج الاسرى، تعبيرا من ادارة الروضة والعاملين عليها "بنضال وتضحيات الأسرى خلال الاشهر القليلة الماضية".
وقد عرض الأطفال خلال الاحتفال فقرات فنية وتراثية متنوعة تعبر عن "صور ورسائل تعكس معاناة الاسرة وذويهم خلال الاضراب المفتوح الذي خاضوه وأثمر عن انتصارات حققها الاسرى لكل الفلسطينين"، وتضمن الاحتفال فقرات فنية تعبر عن "اعتزاز الاطفال وأهاليهم بشهداء فلسطين الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل هذا الوطن".

فقرات وصور تراثية من ماضي الاجداد
وقد اعتبر الاحتفال بمثابة نقلة نوعية لإحياء الذاكرة الفلسطينية الى أيام النكبة، حيث تم عرض فقرات وصور تراثية من ماضي الاجداد لترسيخ الذاكرة الفلسطينية في عقول الأطفال، كما تم عرض أدوات كانت تستخدم سابقا مثل الثوب الفلسطيني، والمهباش، الهون، طاسة الرجفة، الطاحونة، المذراة، الدماية الفلسطينية، تأكيدا على "اعتزاز الأطفال بتراثهم وثقافتهم التي تعبر عن هويتهم الفلسطينية العربية الاسلامية، من خلال عرضهم مثل هذه الادوات وأنها راسخة في عقولهم منذ نشأتهم دون نسيان".
كما قدم الأطفال صورا تعبر عن الذكاءات الثمانية عندهم وهي الذكاء اللفظي والذكاء المنطقي والذكاء الحسي الحركي والذكاء التفاعلي الاجتماعي والذكاء الذاتي الفردي والذكاء الموسيقي والذكاء الصوري البصري والذكاء الحيوي، حيث عبر الاطفال عن حبهم واحترامهم لأبائهم وأهاليهم.

هالة خصيب: " روضة بيت الاخلاص ستستمر على النهج الذي أسست من أجله"
من جانبها، شكرت مديرة روضة بيت الاخلاص هالة خصيب طاقم العمل وأهالي الأطفال مباركة لهم تخريج أبنائهم، مؤكدة "أن روضة بيت الاخلاص ستستمر على النهج الذي أسست من أجله بتربية الاجيال القادمة على حب فلسطين اضافة الى ترسيخ الثقافة والتراث الفلسطيني وتثبيتها في عقولهم منذ صغرهم في وجه السياسات الاسرائيلية الهادفة الى طمس معالم شعبنا الذي قدم تضحيات واسرى وشهداء".

























































































































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا