تقرير عن حوادث الطرق في الوسط العربي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2012-06-21 09:04:11
منذ بداية العام الجاري، 2012، وحتى يوم 17.06.2012، قتل 39 شخصا من الوسط العربي بحوادث الطرق. هذا ما يتضح من معطيات جمعية "أور يروك"،


الصورة للتوضيح فقط

 اعتمادا على معطيات السلطة الوطنية للأمان على الطرق.
خلال الفترة الموازية من العام 2011، قتل ما لا يقل عن 59 شخصا من الوسط العربي بحوادث الطرق. يدل هذا المعطى على انخفاض بنسبة 34% بعدد قتلى حوادث الطرق من الوسط العربي، منذ بداية العام.
بالمجمل، ومنذ بداية العام 2012، قتل على طرقات البلاد 138 شخصا، أي ما يمثل انخفاضا بنسبة 22% في عدد القتلى مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، والتي شهدت مقتل 177 شخصا بحوادث الطرق.
خلال الفترة الموازية من العام الماضي، وقع 156 حادث طرق قاتل (وهي حوادث الطرق التي أسفر كل واحد منها عن مقتل شخص واحد على الأقل)، بينما وقع حتى يوم 17.06.2012 عدد أقل من حوادث الطرق القاتلة، بلغ 116 حادثا. أي أن انخفاضا بنسبة 26% طرأ على عدد هذه الحوادث.
يوم الثلاثاء 12.06.2012، لقي طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات حتفه في قرية المغار الجليلية، وذلك بعد أن دهسته سيارة وهو يعبر الشارع.
عن هذا الموضوع، جاءنا من جمعية أور يروك ما يلي: "يجب على الدولة أن تستثمر في البنى التحتية وفي التربية للأمان على الطرق في الوسط العربي. يؤدي الاستثمار في التربية منذ جيل مبكر إلى نتائج إيجابية لاحقا. كما يجب على الدولة أن تستثمر مواردها من أجل جعل طرقات البلدات العربية أكثر أمانا بالنسبة للمشاة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

مواد في ذات السياق