دورة لمحاميي المحكمة الكنسية اللاتينية في اريحا

من رضوان مرار مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2012-07-29 15:13:47
افتتح في فتدق الانتركنتنتال في اريحا ، الجمعة الماضية ، الدورة الاولى لمحامي المحكمة الكنسية اللاتينية ، الذي اشترك فيها اكثر من ستين محامياً ،


خلال الدورة في اريحا - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

حضروا من مناطق 48 ، والقدس ، والضفة الغربية.
 كما وشارك في افتتاح الدورة كل من الاب اميل سلايطة ، رئيس المحكمة الكنسية اللاتينية في القدس والناصرة ، الاب انطون عيسى رئيس المحكمة الكنسية اللاتينية في القدس والناصرة وعمان سابقاً ، الاب الياس ضو رئيس محكمة الاستئناف للروم الكاثوليك في حيفا ، الاب سمير ريحانة رئيس محكمة البداية للروم الكاثوليك ، بالاضافة الى القضاة : الاب د. ابراهيم حجازين ، الاب الويس حزبون ، الاب د. فيصل حجازين ، والمحامي خضر حبش ، المستششار القانوني في الكنيسة اللاتينية في القدس والناصرة ومناطق الثمانية والاربعين .
وقال حبش عن هذه الدورة ، التي تعتبر الاولى من نوعها على صعيد الابرشية اللاتينية في القدس ، " ان المبادرة اتت عن طريق البطرياك فؤاد طوال ، ليتبعها لقاءات اخرى في المستقبل ، للحاجة الماسة لتدريب كوادر جديدة من المحامين الجدد والقدامى ، وتعزير قدراتهم المهنية والثقافية ، خاصة في التعامل مع القضايا الخاصة في الاحوال الشخصية للطائف اللاتينية على وجه الخصوص ، والطوائف الاخرى من طوائف الكاثوليك بشكل عام ، الروم ، والموارنة وغيرها ".

"الهدف من الدورة هو القدرة على التعامل مع مسائل الاحوال الشخصية من منظور مختلف "
واضاف المستشار القانوني لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان الهدف من الدورة والتي تستمر ثلاثة ايام متتالية، هو القدرة على التعامل مع مسائل الاحوال الشخصية من منظور مختلف ، فيما يتعلق بالزواج لدى الطوائف الكاثوليكية ، حيث يعتبر الزواج له قدسية وسراً من اسرار الكنيسة ، وليس مجرد عقد بين شخصين ، لما ينتج عن هذا الزواج من اثار قانونية كالنفقة ، والحضانة ، والسلطة الوالدية على الاولاد الامر الذي يتحتم على المحامي ان يتعامل بحكمة ، ومهارة عالية ، عند بروز مشاكل عائلية بين الزوجين ".
واكد  الاب اميل سلايطة رئيس المحكمة الكنسية اللاتينية في القدس والناصرة " ان دور المحامي لا يقتصر على الناحية المهنية او القانونية فقط ، انما هناك دور للكنيسة في المساعدة وحماية وحدة العائلة من التشتت ، والضياع ، وتامين الحقوق الزوجية القانونية ، وسوف يقوم عدد من المختصين والخبراء باعطاء محاضرات قانونية واخرى متعلقة بالارشاد النفسي عن طريق مشيل صنصور ".
واعتبر المحامي عصام ابو نصار من مدينة الناصرة " ان المؤتمر الذي يجتمع فيه اكبر عدد من المحامين للوصول الى صيغة مشتركة بين مختلف المحامين الذين حضروا من انحاء فلسطين ، للتعرف على موقف القانون الكنسي من جهة ، وتبادل وجهات النظر مع الزملاء المحامين من جهة اخرى ، والمؤتمر اليوم يعتبر ضرورة ملحة من حيث تعارف المحامين وبناء ارضية مشتركة بينهم ، مما ينعكس ايجاباً عند ادارتهم القضايا المتعلقة بالاحوال الشخصية ". 





























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

مواد في ذات السياق