اليكم نصائح لاحياء الحب والرومانسية للحياة الزوجية

غالبا عندما تحدث المشاكل الزوجية تكون هناك علامات ومؤشرات ان الحياة الزوجية على وشك الانهيار, وقد يلاحظ الزوجان هذه العلامات والمؤشرات،


الصورة للتوضيح فقط

ولكن يشعران بشلل في التفكير يصيب عقولهما لا يستطيعان فعل شيء، وكأن ايديهما مكبلة بالأغلال, لذا نقدم لكم اليوم نصائح خبيرة العلاقات الأجتماعية والزوجية ناتاليا افديفا على طرق احياء الحب والرومانسية في الحياة الزوجية.

سبل اعادة الحب والرومانسية للحياة الزوجية :
تقول ناتاليا: "إذا كنت تشعر وكأنك وشريك حياتك في حالة من النفور والبعد جسديا وعاطفيا, فلابد من استخدام تقنيات معينة لتعزيز الشعور بالحب والرومانسية في الحياة الزوجية من خلال بعض النصائح الهامة.
1-  التخطيط في الحياة الزوجية من الأمور المستحبة في كثير من الأوقات على الا يتخذ هذا التخطيط شكلا روتينيا مملا فالتخطيط لا يعني التكرار ولكن يعني التجدد والتغيير ولكن بنظام, لذا ننصح الأزواج بمحاولة ادخال نظام التخطيط في الحياة الزوجية على ان تكون هناك اوقات مخصصة لقضاء الوقت معا حتى ولو في حالة استرخاء.
2- تعرف كل شريك على تفاصيل حياة الطرف الأخر بالمعنى الأصح اليومي بالتقريب قد يساعد على التقارب بينهما واقامة علاقة وثيقة بمرور الوقت.
3- قضاء الأزواج يوم كامل معا كل اسبوع رغم المشاغل والمسؤوليات وحرص الطرفين على ذلك من الأمور التي تنعش الحياة الزوجية وتثير اشتعال جذوة الحب من جديد خاصة اذا حرص كل  طرف على تلبية متطلبات الطرف الأخر سواء في تحديد المكان او الزمان.
4
- الحرص على اللقاء يوميا وبصفة مستمرة بصورة روتينية لمدة لا تقل عن ساعة او ساعة ونصف سواء على وجبة الغذاء او العشاء او احتساء فنجان القهوة في الظهيرة من الأمور التي تجعل مثل هذه الأشياء عادة لا يستطيع كل طرف الاستغناء عنها بمرور الوقت.
5- القيام بالأعمال المنزلية قد يستغرق الكثير من وقت الزوجة ولكن اذا تمت مشاركة الزوجة في الأعمال المنزلية عن رضا وطيب خاطر قد تكون لفتة جيدة منه لمحاولة التقرب الى الزوجة وقضاء اكبر وقت ممكن معها.
6- الهوايات المشتركة بين الزوجين من الممكن ان تتحول الى اوقات سعيدة يقضيها الزوجان معا فيجد كل طرف ضالته المنشودة في الطرف الأخر وهو المشاركة في شيء محبب, لذا نلاحظ ان اكثر الأزواج تفاهماهم من لديهم هوايات مشتركة.
7- قد يكون العمل هام للحياة الزوجية السعيدة بلا شك ولكن يجب ادراك حقيقة هامة وهي ان الانشغال طوال اليوم بالعمل سواء الزوجة او الزوج قد يحول الحياة الزوجية الى جحيم لأنه يساعد على زيادة الفجوة بين الزوجين, لذا لابد ان ننصح الزوجين بضرورة قضاء ولو ساعة يوميا معا  للحديث عن اى شيء غير العمل ومتاعب العمل.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا