عودة محمد حامد مدير جمعية مريم من جولته في أمريكا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2012-08-25 15:22:51
عاد مدير جمعيّة مريم محمّد حامد من جولته في أمريكا ضمن برنامج ميبي للطلاب القياديّين MEPI والذي تديره وزارة الخارجيّة الأمريكيّة،


مجموعة صور من جولة محمد حامد في الولايات المتحدة

حيث إختارت سفراء قياديّين عن الدّول العربيّة والمُجتمع العربيّ في البلاد، وذلك لتمثيل مجتمعاتهم والمشاكل التي تواجههم في بلادهم، أمام الوزارات الحكوميّة الأمريكيّة والمؤسّسات الأهليّة هُناك، ويتيح البرنامج فرصة للطلاب الذين يتسمون بالمشاركة المدنيّة والإنجازات الأكاديميّة المتميزة، وقد تدرّب المشتركون في البرنامج على تنمية المجتمع المدني، وتعميق مفهوم المشاركة الديمقراطية، ومهارات القيادة الإيجابيّة.
وأُختير محمّد سعيد حامد للإشتراك في البرنامج في جامعة ديلاور الأمريكيّة، إضافة إلى سفراء عن مختلف الدّول العربيّة، وقد أعرب محمّد سعيد حامد عن سعادته الغامرة في هذا البرنامج، حيث فتح المجال له للتعرّف على الكثير من سفراء الدّول العربيّة والتطرّق لمشاكلهم وإيجاد حلول مشتركة لهذه المشاكل، في حين شدّد حامد على ما بذلته إدارة الجامعة لخلق الجوّ العائليّ، والمساهمة في إنجاح البرنامج ودعم سفراء الدّول العربيّة.
وقد التقى محمّد سعيد حامد، ضمن هذا البرنامج والتي استمرّ لأكثر من شهر ونصف، العديد من النوّاب في مجلس النوّاب الأمريكيّ وكبار الموظّفين في وزارة الخارجيّة، وأبرزهم السيناتور جاك ريد، النائب عن ولاية رودآيلاند في المجلس.
وقد أختير محمّد سعيد حامد كُممثّل عن المُجتمع العربيّ في البلاد إضافة لخمسة آخرين، هم: أمل ناصر عون، شيماء محاجنة، عبيدة أبو عصبة، محمود أبو عريشة وميري حدّاد، حيث كان مثّل كلّ واحد منهم شريحة وفئة معيّنة من المُجتمع العربيّ، وقد اختصّ محمّد سعيد حامد بتمثيل جمعيّة مريم لمكافحة السّرطان، والتي تقدّم الدعم الماديّ والمعنويّ لمرضى السّرطان ولذويهم، وهي الجمعيّة الأولى من نوعها التي تحرص على تقديم كلّ ما يمكن لهم.
ومن الجدير بالذّكر أنّ جمعيّة مريم لمكافحة السرطان تستعد لإنجاز مؤتمر جمعيّة مريم لمكافحة السّرطان لرجال الإعمال، حيث ستحاول الجمعيّة التعريف عنها وعن عملها وعن مشاريعها وإنجازاتها حتّى الآن، وستفتح المجال لهم للتبرّع لدعم الجمعيّة.















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

مواد في ذات السياق