حفل تأبين مهيب للراحل يعقوب الأنصاري بالقدس

من نديم عبده مراسل موقع بانييت وصحبفة بانوراما
2012-09-28 15:02:40
شهدت قاعة هند الحسيني بالقدس حفل تأبين كبيرا ومهيبا لعميد الرياضة المقدسية الراحل المرحوم يعقوب الأنصاري وذلك في ختام أسبوع من الفعاليات الثقافية والرياضية ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

التي نظمها نادي الموظفين المقدسي تكريما لروح الفقيد.
وأقيم الحفل برعاية آل الأنصاري وجمعية بيت المقدس الخيرية وبتنظيم من نادي الموظفين ، حيث غصت القاعة بالحضور من الأسرة الرياضية الفلسطينية وأصدقاء ومحبي الراحل ، وأسرة الفقيد وعدد من الشخصيات الوطنية والنقابية والأندية والرياضيين المشاركين ، وأسرة تجمع قدسنا للاتحادات والألعاب الرياضية ، وأحمد البخاري وسعيد مسك وفارس حجازي وزياد ابو صبيح ، وخبير الكراتيه أسامة الشريف وعضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية هاني الحلبي وعضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم محمد ابو صوي، ومجلس إدارة نادي الموظفين وفرقه الرياضية والمربي راتب الرابي مدير مدرسة الرشيدية سابقا وأصدقاء الراحل ورفاق دربه الرياضي ، الذي امتد لستة عقود.
وافتتح الاحتفال رفعت ناصر الدين أمين سر نادي الموظفين بكلمة ترحيبية بالحضور وقال: "لقد فقدت الأسرة الرياضية المقدسية والفلسطينية أحد أبرز رياضيي الزمن الجميل وفارسا عزيزا على قلوبنا جميعا قدم حياته في سبيل الرياضة وأنديتها لاعبا وحكما ومعلما وإداريا ، وعزاؤنا أن الفقيد والذي جمعتنا وإياه مقاعد الدراسة في مدرسة الشيخ جراح والمدرسة الرشيدية ترك لنا نموذجا من الانتماء والوفاء وسيظل نبراسا للأجيال القادمة".

" سيبقى اسم المرحوم محفورا في ذاكرة أهل القدس وفي ضمائرهم كالشعلة التي لا تنطفئ "
ثم تلا الشيخ ياسر قليبو مقرئ المسجد الأقصى المبارك آيات من الذكر الحكيم وعزف السلام الوطني الفلسطيني وتم الوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهداء الشعب الفلسطيني وروح الفقيد. وألقى محمود ابو غزالة كلمة نادي الموظفين قال فيها: "إن ذكرى الفقيد الطيبة وعطاءه اللا محدود في مجالات الرياضة والثقافة والتربية تحتم علينا جميعا الوفاء لهذا الرجل الذي كرس حياته لتربية الاجيال تربية سليمة اذ كان الفقيد علما من أعلام الرياضة ليس على مستوى فلسطين وإنما على مستوى الوطن العربي. بعد ذلك تحدث إسطفان زخريا ممثلا عن الهيئة الإدارية لجمعية بيت المقدس الخيرية قائلا: "إن كل من عاصر وعرف فقيدنا المرحوم يشعر بالخسارة برحيل رجل عن هذه الدنيا في وقت نحن بأمس الحاجة الى أمثاله من الرجال فهو عمل على تأسيس جمعية بيت المقدس الخيرية لأنه دوما كان منشغلا بالبائسين المحتاجين".
وألقى كلمة عائلة الأنصاري خليل زكي الانصاري قائلا: "لست بحاجة للحديث عن معاني النبل والوقار في شخصية الشيخ يعقوب خليل الانصاري ، وسيبقى اسمه محفورا في ذاكرة أهل القدس وفي ضمائرهم كالشعلة التي لا تنطفئ".
وفي ختام الاحتفال ، تم توزيع الهدايا والدروع التذكارية لجميع من عمل وشارك في المهرجان الرياضي في القدس وبيت لحم والاندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية التي شاركت في المهرجان أو أستضافت الفعاليات في أندية القدس وملاعبها وستاد الخضر وصالة ابو عمار الرياضية .
















































































































































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

مواد في ذات السياق