اغلاق

مهرجان اسباني-فلسطيني للسيرك في رام الله

احتضن قصر رام الله الثقافي، مساء الاثنين، مهرجان السيرك والسحر "جالا"، والذي تنظمه القنصلية الاسبانية في القدس ومكتب التعاون الاسباني،



وذلك للعام الثاني على التوالي. وشهد العرض الذي شاركت فيه فرقة سيرك اسبانية الى جانب فرقة سيرك فلسطين -بيرزيت، حضور منقطع النظير تجاوز الألف متفرج استمتعوا بالعروض التي قدمت على مدار أكثر من ساعة.
ويهدف المهرجان الذي شهد انطلاقته الأولى في عام 2011 الى احياء روح الترفيه البسيطة التي تخلقها فنون السيرك واستعادة روح البهجة وتوسيع قاعدة جمهور السيرك في فلسطين، واتاحة الفرصه لكل فرد في المجتمع في التعرف والتواصل مع هذا الفن الأصيل .
وقال المتحدث بإسم الفرقة الإسبانية "جئنا لنتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يعاني قهراً وظلماً، ونحن هنا لنحاول رسم البسمة على شفاه أطفال وأبناء الشعب الفلسطيني الذي يكافح من أجل حريته.. ونتمنى أن نقدم عروضنا في كل المدن الفلسطينية مستقبلاً".
ومن جانبه، قال القنصل الإسباني خافيير جوتيرز "ان هذا المهرجان يهدف الى دعم الشعب الفلسطيني واحياء الروح الفلسطينية"، شاكراً  "كل القائمين على هذا الحفل والداعمين للمهرجان".
بدورها، أشارت مسؤولة الشؤون الثقافية في مكتب التعاون الإسباني لاورا جراندا أن "هذا المهرجان رسخ حضور ابناء الشعب الفلسطيني في الفن والثقافة، وأن تشجيع العمل الإبداعي والفكري والثقافي والحرص الدائم على الإنفتاح على العالم والإيمان بحوار الثقافة والفن بلا شك سيعزز العلاقة بين كافة الشعوب على اختلاف ثقافاتها".

































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق