إعصار ساندي: اغلاق مناطق في الساحل الشرقي

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما مواطنيه إلى اخذ خطر الاعصار ساندي على محمل الجد، في الوقت الذي بدأت السلطات الامريكية فيه ،



باغلاق مناطق الساحل الشرقي للولايات المتحدة تحسبا لوصول الاعصار.
واعلن عدد من الولايات الامريكية حالة الطوارئ، وقد تأثر بذلك عشرات الملايين من الناس حيث اغلقت المدارس ابوابها وعلقت خدمات النقل العام.
وقد ألغيت العديد من الفعاليات والاجتماعات الانتخابية مع دعوة الرئيس اوباما الى السكان في المناطق الواقعة في مسار الاعصار الى الاحتماء جيدا.

"فرانكنستورم" (اعصار"ساندي" ) يقترب من نيويورك وحالة طوارئ بالسواحل
قررت ولاية نيويورك الأمريكية تعليق حركة جميع وسائل المواصلات العامة في الولاية تحسبا لإعصار ساندي . ورفعت ولايات كثيرة حالة الطوارئ بسبب هذا الإعصار الذي يهدد باجتياح الثلث الشرقي من البلاد قبل أسبوع من انتخابات الرئاسة.
وسيضرب الاعصار ساندي، الذي اطلق عليه اسم "فرانكنستورم" نسبة الى شخصية الرعب الشهيرة فرانكشتاين، عددا من الولايات الرئيسية قبيل الانتخابات الرئاسية في 6 نوفمبر/تشرين الثاني.
وفي حدود الساعة 20:00 بتوقيت الساحل الشرقي الامريكي (00:00 بتوقيت غرينتش) سيصبح قلب العاصفة على مسافة 485 ميلا (780 كلم) الى الجنوب من مدينة نيويورك، حسب بيانات مركز الاعصار الوطني.
ومن المتوقع أن يتسبب الاعصار مع سرعة الرياح التي يسير بها والمقدرة بـ 75 ميلا في الساعة بحدوث فيضانات تشكل "خطرا على الحياة" في المناطق الساحلية الوسطى المطلة على المحيط الاطلسي، ومن بينها "لونغ ايلاند ساوند" وميناء نيويورك.
ومن المتوقع أن تشتد سرعة الرياح عندما يصل الاعصار ساندي إلى اليابسة في منطقة بين ولايتي فرجينيا ونيو انغلاند الجنوبية الاثنين.
وتشير التوقعات إلى اندماج الاعصار مع عاصفة شتوية قادمة من الغرب، وعندما يكون البدر كاملا قد يتسبب بمخاطر كبيرة ترتبط بظاهرة المد والجزر.
وستمر العاصفة فوق سرعة 250 ميلا (835 كلم) في الساعة، وستبطئ حركتها متجهة الى الشمال الشرقي لتصل الى 15 ميلا في الساعة، وهذا يعني أنها قد تستمر فوق نحو 12 ولاية لمدة 24 ـ 36 ساعة، متسببة بمنسوب امطار يصل الى 25 سم وسقوط ثلوج بسمك 60 سم وقد تتسبب شدة العاصفة بانقطاع التيار الكهربائي.
واعلنت حالة الطوارئ في ولايات ماريلاند ونيويورك وبنسلفانيا وفرجينيا وواشنطن دي سي والمقاطعة الساحلية في نورث كارولينا.

تعليق خدمات سكك الحديد وتضرر الرحلات الجوية
وبدأت الشركة الوطنية لنقل المسافرين بالسكك الحديد في الولايات المتحدة (امتراك) بتعليق خدماتها في مناطق شمال شرقي الولايات المتحدة، كما تضررت الرحلات الجوية بشكل كبير بعد الغاء نحو 6800 رحلة جوية.
واوقفت شركات الطيران امثال بريتش اير ويز واير فرانس وفيرجين اتلانتك رحلاتها من والى الساحل الامريكي الشرقي عبر الاطلسي بما فيها الرحلات الى نيويورك وبالتيمور ونيوارك وواشنطن وبوسطن وفيلاديلفيا.
كما اوقفت خدمات النقل العام بالباصات والقطارات في مدينة نيويورك من الساعة 19.00 (23.00 بتوقيت غرينتش) الاحد، كما ستغلق المدارس مع بدء الدوام الاثنين.
وعلى طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة من واشنطن الى نيويورك عمد سكان وموظفون في شبكات النقل الى حماية الممتلكات باكياس من الرمل فيما تشكلت طوابير امام المتاجر الكبرى لشراء المواد الغذائية.
وأمر رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ الأحد بإجلاء مئات الآلاف من سكنة المناطق المهددة باعصار ساندي الذي من المتوقع أن يكون مصحوبا برياح عاتية تنذر بفضيانات على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.
وقال بلومبرغ في مؤتمر صحفي : "هذه عاصفة خطيرة" وأمر بالاجلاء الاجباري لنحو 375 ألف شخص من منازلهم قبل يوم الاثنين.
واضاف "اذا لم تقوموا بعملية الاخلاء فانكم لا تعرضون انفسكم للخطر حسب بل حياة أول المستجيبين الذين سيحاولون انقاذكم ايضا".









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا