‘الغد المشرق‘: نستنكر جريمة القتل في حورة

استنكرت جمعية "الغد المشرق" بشدة جريمة القتل التي وقعت في بلدة حورة ، الجمعة، وراح ضحيتها الشاب جهاد الحواجرة.



وطالب مدير عام الجمعية، أنور القصاصي، كافة الأطر والمؤسسات الحزبية والحركات الإسلامية بشقيها "شجب واستنكار هذه الجريمة النكراء"، مؤكدا "أنه سيتم تنظيم وقفة احتجاجية على خلفية العنف المستشري في مجتمعنا العربي عامة، وفي الوسط العربي-البدوي خاصة".
وقال القصاصي : "إن استعمال السلاح في كل شجار أو نقاش تحول إلى موضة، حيث أصبح الضغط على الزناد هو أسرع ما يقوم به الشبان في غياب الغطاء العائلي أو العشائري الموجه والذي كان في السابق يحكم هؤلاء الشبان". وأردف قائلا : "يجب على جميع العقلاء وقادة المجتمع اجتثاثها من جذورها، كون هذه الآفة تضرب مجتمعنا ووحدته وإمكانياته وتراصه المطلوب في هذا الوقت بالذات أكثر من أي وقت مضى".
وأضاف مدير عام جمعية "الغد المشرق"، إن "العمل الجماعي فقط كفيل ببتر ذراع العنف وجرائم القتل في مجتمعنا"، مطالبا "جميع الأحزاب السياسية التي تنوي الدخول إلى البرلمان، أن تضع في أجندتها كيفية محاربة آفة العنف المستشري في مجتمعنا".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا