الناصرة تحتفل باستقبال البطريرك الروسي كيريل

من ايمان دهامشة مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2012-11-13 12:00:29
باجواء احتفالية مميزة وبمسيرة كشفية استقبلت مدينة الناصرة ، ظهر اليوم الثلاثاء ، غبطة البطريرك الروسي كيريل الكلي الوقار بطريرك موسكو وسائر روسيا ،

Loading the player...
Loading the player...

وذلك بحضور رجال  دين من مختلف الطوائف الدينية ، اعضاء كنيست من كافة الاحزاب السياسة والعديد من المسؤولين من مختلف البلدات العربية .
خلال اللقاء طالب مجلس الروم الارثوذوكسي من البطريرك ، دعم مجلس الطائفة والكنيسة لبناء مجمع الروم وهو مشروع تقدر تكلفته بعشرات ملايين الدولارات ، والذي سيعمل لخدمة اهل الناصرة .

القنصل الروسي امين صفية: "نعتبر هذه الزيارة حلقة وصل.."
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع القنصل الروسي امين صفية قال : "نعتبر هذه الزيارة حلقة وصل ، وزيارته الى الناصرة هي الزيارة الرسمية التي سيلتقي بها مع الجمهور ، ويوجد العديد من الاقتراحات لتواصل مع الكنيسة في الناصرة ولدعمها في مجالات مختلفة ، ونامل خلال اللقاء ان يثمر عن دعم ملموس".
هذا وانطلقت زيارته باقامة قداس ديني في كنيسة الروم الارثوذوكس ، ومن اقيم في ساحة العين اجتماع مع المسؤولين وتم القاء كلمات خطابية ، افتتحت بكلمة المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة والذي قال : "العلاقات الروسية الفلسطينية هي علاقات تاريخية منذ قرون، وقد تطورت مع زيارات الحجاج، واستحوذت على اهتمام الباحثين الروس الذين وثّقوا واقعها وواقع أهلِها في دراساتٍ أصبحت مراجعا للمؤرخين وللناس العاديين. ورسمَ وصوَّرَ معالمَها العديدُ من الفنانين الروس. وأقام الروس أيضاً في الأراضي المقدسة المؤسسات الدينية والثقافية والعلمية، بما في ذلك في الناصرة، التي أُقيمَ فيها السمنار الروسي، والذي تخرَّج منه العديد من اعلام الثقافة والأدب العربي في القرن الماضي. إضافة لذلك فإننا ندين لشعبكم بإتاحة الفرصة للمئات من ابناء شعبنا للتعلم مجاناً في جامعاتكم، والعودة الى وطنهم، أطباءَ ومهندسين ومحامين ومختصين في المواضيع الأكاديمية، والمساهمة في بناء وتطوير مجتمعهم، في مراحل عزَّت فيها فرصُ التعليم الجامعي في جامعات البلاد، خاصة في مجال العلوم". واضاف جرايسي : "هذه العلاقة لم تكن فقط بإتجاهٍ واحد، فقد تعاظم الاهتمام في بلادنا بالثقافة الروسية خاصة خلال القرن الماضي، وكان لإبنة الناصرة، البروفيسور كلثوم عودة، تلك المرأة العصامية، التي رافقت زوجها الضابط الروسي الى وطنه، الدور الهام في تعريف الشعب الروسي على الثقافة والحضارة العربية، حيث إرتقت قمة َسلمِ العلم، بعد أن عانت شظف العيش وويلات الحروب، واصبحت من أهم العلماء المختصين في الاكاديميات الروسية، في التاريخ والثقافة والحضارة العربية، وتعتبر مؤلفاتها باللغة الروسية من أهم المراجع في هذه المجال. الناصرة يا غبطة البطريرك، وكما تعلم، هي أكبر مدينة عربية فلسطينية في اسرائيل، يحسدنا مئات الملايين في مختلف انحاء العالم على انتمائنا لهذه المدينة، هي مدينة البشارة، وهي مدينة تراث عالمي بتاريخها وحضارتها ومعالمها. وزيارتها تشكل تجربة روحية وثقافية متميزة. وكان من الممكن أن تكون احدى أكثر مدن العالم تطوراً، لولا واقعها ضمن جغرافيا سياسية مركبة، وسياسة التمييز الحكومية، التي تعاني منها مثل سائر المدن والقرى العربية في البلاد".

الدكتور عزمي حكيم: "نقدر اهتمامك ان تكون الناصرة ضمن زيارتك التاريخية" 
اما الدكتور عزمي حكيم رئيس مجلس طائفة الروم الارثوذوكس في الناصرة فقال: "باسم 20 الف ارثوذوكسي نرحب بك في مدينة البشارة ، انتظرنا هذه الزيارة طويلا ونقدر اهتمامك ان تكون الناصرة ضمن زيارتك التاريخية ، اننا في الناصرة وباقي المدن العربية في فلسطين التاريخية لنا تاريخ نعتز به مع ارساليات  الروسية منذ اوائل  القرن السادس عشر فالوجود الروسي كان له الاثر الاكبر في تكوين المجتمع العربي الفلسطيني في هذه البلاد من خلال المؤسسات الثقافية والتعليمية التي ساهمت في تكوين وجهة هذه البلاد العلمي والثقافي ، ان المسيحيين العرب جزء من الاقلية العربية في اسرائيل ونعاني من التمييز القومي كما يعاني حوالي  مليون ونصف مليون عربي في هذه البلاد ، نحن لسنا اقلية داخل اقلية انما نحن اقلية عربية واحدة لنا نفس الهموم ونعاني من جراء الظلم والتمييز القومي ضد الاقلية العربية الفلسطينية الباقية في وطنها بعد قيام اسرائيل ، وحماية المسيحيين جزء من حماية الاقلية العربية في هذه البلاد ، وعندما كانت بيت لحم تحت الاحتلال لم تحصل كنيسة المهد على حماية من الاحتلال لكونها مسيحية وكنيسة القيامة في القدس المحتلة لها نفس المكانة وتعاني كما يعاني المسجد الاقصى من تحديد حرية العبادة والتنقل، فالمسيحي الذي يرزح تحت الاحتلال في القدس يعاني كالمسلم ، وما فضلوه ، ولا نريد ان نكون مفضلين في هذه الحالة بالذات ومصيرنا مرتبط بمصير الاقلية العربية في هذه البلاد ومصير السلام في الشرق الاوسط".

 البطريرك الروسي كيريل يتطرق للقضية الفلسطينية
وفي كلمة غبطة البطريرك الروسي كيريل الكلي الوقار بطريرك موسكو وسائر روسيا قال : "بالنسبة لقضية الفلسطينية علينا استعمال الطرق لحل المشكلة باقل عدد من الضحايا والتقيت بالرئيس محمود عباس وتحدثنا بالموضوع ، وشعرت بانه صاحب مسؤولية تجاه حل الموضوع بطرق سلمية، وقد سالت دماء كثيرة من قبل الطرفين وحان الوقت لحل القضية ، خلال زيارتي اريد ان انقل لكم محبة الشعب الروسي ونحن اليوم نعيد الحج الى الديار المقدسة ، فهناك الاف الحجاج يصلون الى هذه البلاد بدون تاشيرة دخول وياتون بالمحبة فالحجاج رسل السلام ، ويجب تحضير البنية التحتية لاستقبال الحجاج ، واتمنى للجميع المحبة وليبارك الرب الناصرة وجميع سكانها" . واضاف البطريرك : "من هذه الكنيسة استقبلت مريم العذراء رسالة بولادة ابنها يسوع ، ومن هنا انتشرت رسالة المحبة ، وما يميز المدينة علاقاتها الطيبة والاخوية بين جميع المواطنين من مختلف الديانات ويعيشون جنبا الى جنب ، وانا سعيد اليوم لاستقبال رجال دين من مختلف الطوائف ، وسيكون لهذه الزيارة اهمية ومكانة خاصة في قلبي".

تظاهرة تطالب برفع الحرمان عن الاب رومانوس
من ناحية أخرى اقيمت تظاهرة مقابل الكنيسة ، نظمها ابناء الطائفة العربية والروسية ، ونادت التظاهرة برفع الحرمان عن الاب رومانوس والذي فرضه البطريرك ثيوفلوس الثالث عشر.
واكد المتظاهرون في حديثهم لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "تاتي هذه التظاهرة لدعم موقف قدس الاب الخوري رومانوس سكس راعي كنيسة مار جريس في يافة الناصرة الذي فرض عليه البطريرك ثيوفيلوس الثالث الحرمان".

 
مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما






































































الدكتور عزمي حكيم




القنصل الروسي


الاب الخوري رومانوس



مزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

مواد في ذات السياق