انطلاق الحملة الانتخابية للقائمة العربية الموحدة

من محمد عازم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2012-12-12 16:10:36
أعلن الشيخ النائب ابراهيم صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة في مقر مكتبه البرلماني في مدينة كفرقاسم، مساء الثلاثاء11/12/2012 ،

Loading the player...

عن انطلاق الحملة الانتخابية للكنيست الـ19  للقائمة العربية الموحدة.
في بداية المؤتمر تكلم الشيخ ابراهيم صرصور ولمدة 30 دقيقة حول مجمل القضايا ذات الصلة بالأوضاع المحيطة بالانتخابات البرلمانية لعام 2013 ، ثم فتح المجال لأسئلة الصحفيين.
وفي كلمته التوضيحية  ناشد ابراهيم صرصور المصوت العربي بممارسة حقه القانوني  والتصويت  للأحزاب العربية . وقال الشيخ ابراهيم صرصور:  "إن الانتخابات البرلمانية القادمة اما أن تجعل البرلمان الاسرائيلي بدون عرب كما تريد أغلب الأحزاب الصهيونية وعلى رأسها أحزاب اليمين المتطرف التي بدأت تتكتل بشكل غير مسبوق كحزب (الليكود بيتنا) والمكون من حزبي الليكود ويسرائيل بيتينو ، و( الاتحاد القومي- البيت اليهودي) ، وإما أن يكون فيه من النواب العرب ما يجعل مهمة الكنيست القادمة صعبة إلى أبعد حد فيما تخطط له من سياسات عنصرية ومن قهر قومي ضد جماهيرنا العربية في الداخل وضد شعبنا الفلسطيني على أرضه المغتصبة".
كما وناشد ابراهيم صرصور المصوت العربي "بعدم مقاطعة الانتخابات لان كل صوت يقاطعها هو بمثابة صوت لليمين الاسرائيلي المتطرف . ويجب عدم اعطاء المتطرفين من اليمين الانفراد في الحكم وتقرير مصيرنا في هذه البلاد!". ثم اوضّح الشيخ صرصور اهمية هذه الانتخابات بقوله : "على الصعيد السياسي المحلي  ستتفاقم العنصرية ويتغول التطرف اليميني المتجسد في تزايد مظاهر العنف ضد المجتمع العربي ومؤسساته وستسن التشريعات والقوانين الأكثر عنصرية في تاريخ إسرائيل وسوف تتشدد السياسات الحكومية  في استمرارها بإهمالها الاحتياجات الحقيقية لمجتمعنا العربي في كل مجالات الحياة وبالذات في مجال التنظيم والبناء".

القائمة العربية الموحدة هي القائمة الوحيدة التي لبت نداء الجماهير بتحقيق الوحدة
واسهب الشيخ صرصور بالقول: "على الصعيد الاقتصادي والمدني  فان تفاقم الأوضاع الاقتصادية –  الاجتماعية في مجتمعنا العربي وارتفاع نسب البطالة والفقر باطراد لغياب المناطق الصناعية والبنية التحتية التجارية ، وعدم متناولية العمل وَفُرَصِهِ للرجال والنساء والشباب في المجتمع العربي ،  وعلى المستوى الاجتماعي فزيادة الأزمات الاجتماعية كالعنف وانتشار السلاح ، وجرائم القتل ، وضعف تأثير المرجعيات الدينية والوطنية والقومية ، المخدرات والكحول والسرقة ، تراجع دور الأسرة ، اما على المستويين الدولي والإقليمي موجة من التغييرات السياسية والتحولات الديمقراطية في أكثر من بلد عربي ، وتربص غربي–  أمريكي لا ندري إلى أين سيمضي في المرحلة القادمة  ، وعلى الصعيد الفلسطيني سيكون انسداد الأفق السياسي ودخول مفاوضات السلام الإسرائيلي –  الفلسطيني غرفة العناية المركزة ، قبول الأمم المتحدة فلسطين دولة غير عضو ، الحرب الأخيرة على غزة ، ومشروع الوحدة الوطنية الفلسطينية المتعثر".
هذا وتطرق الشيخ ابراهيم صرصور لموضوع فشل وحدة الاحزاب العربية العربية وأوضح مواقف الاطراف كلها ثم شرح موقف القائمة العربية الموحدة واقتراحاتها بهذا الشأن، وقال:" ان القائمة العربية الموحدة هي القائمة الوحيدة التي لبت نداء الجماهير بتحقيق الوحدة ، وحققت إرادتها في تقديم نموذج وحدوي فريد هو الوحيد على الساحة العربية". 

انجازات القائمة العربية الموحدة
وقدم الشيخ ابراهيم صرصور رئيس القائمة العربية الموحدة شرحا عن انجازات القائمة العربية الموحدة واعضاءها البرلمانيين في الكنيست الاخيرة على جميع المستويات الفردية الشخصية والجماعية ، وتطرق لكل المجالات الدينية والاقتصادية والسياسية والبنية التحتية للقرى والمدن العربية وضريبة الاملاك ولم الشمل واسرى الحرية من عرب الداخل ومواضيع كثيرة اخرى.
وفي ختام كلمة الشيخ ابراهيم صرصور أتيحت الفرصة لأسئلة الصحفيين ، فتطرق الشيخ في اجاباته بكل وضوح عن امله ورغبته "ان يزداد العرب تمثيلا في البرلمان الاسرائيلي حتى يقطعوا الطريق على اليمين المتطرف بالتحكم بزمام امور حياتنا نحن العرب" . كما وتطرق في اجاباته ايضا الى مدينته كفرقاسم حيث اجاب عن احد الاسئلة بإسهاب فعدد "كل المساعدات التي استطاع تقديمها في امور التطوير والبنية التحتية والخارطة الهيكلية والاعتراف بالحدود بينها وبين جارتها راس العين وامور كثيرة اخرى".


الشيخ النائب ابراهيم صرصور





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

مواد في ذات السياق