هل تأثرت شعبية أردوغان بعد وقف حريم السلطان؟

بعد انتقادات عنيفة وجهها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، للمسلسل التركي «حريم السلطان»، نجح حزب العدالة والتنمية الحاكم بإيقاف عرضه،


رجب طيب اردوغان

لأنه يشوه التاريخ العثماني على حد قولهم.
أردوغان، أوعز إلى أعضاء حزبه بالبرلمان التركي، لتقديم طلب لوقف عرض المسلسل الذي يشوه التاريخ ويقدم صورة مضللة عن السلطان سليمان القانوني، على حد قوله، وبالفعل أصدر البرلمان قراره بوقف عرض الجزء الثالث من المسلسل والذي يحمل اسم «القرن العظيم».
منتج المسلسل، تيمور ساوجي، أكد أنه لن يكون هناك جزء رابع من المسلسل الذي يعد أضخم إنتاج تليفزيوني لاقى رواجاً بالدول العربية، ويحكي جانباً عاطفياً من حياة عاشر سلاطين الدولة العثمانية وأعظمهم سمعة وقوة، وهو السلطان سليمان القانوني ابن السلطان سليم الأول.
ولكن هل تؤثر انتقادات أردوغان وسعيه لإيقاف المسلسل على شعبيته بالدول العربية، التي كانت صاحبة الفضل في إنجاح العمل وانتشاره بشكل موسع في وقت قصير، أم لا؟



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا