العازف محمد خلف وانطلاقة جديدة للعالم العربي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2013-01-10 12:41:29
انطلق نهاية الاسبوع الماضي عازف الكمان المعروف محمد موسى خلف من جت الى القاهرة بعد تنسيق لجلسات موسيقية عدة في العاصمة المصرية القاهرة،


عازف الكمان محمد خلف

حيث التقى خلالها عدة شخصيات موسيقية مهمة في مجال الاداء والتلحين الموسيقي مثل عازف الكمان المصري محمود سرور والذي يعتبره خلف من اهم عازفي الكمان في العالم العربي الحديث. وبعد هذا اللقاء تلقى خلف دعوة للقاء عازف الكمان القدير عبده داغر (76 عاما) وهو الاستاذ الرسمي لمحمود سرور، ويعتبر احد المدارس المصرية المهمة في القرن العشرين، ومن الجدير ذكره ان الاستاذ عبده داغر هو استاذ ومدرب الشيخ محمد عمران والمنشاوي رحمهما الله في قراءة القرآن الكريم، كما وانه كان قريبا جدا من محمد عبد الوهاب وفريد الاطرش وعبدالحليم حافظ وغيرهم من المطربين المهمين في تاريخ الموسيقى المصرية. وقد ابدى الفنان عبده داغر اعجابه باسلوب خلف الحسي والتقني في ادائه على آلة الكمان وكيفية تصرفه بالمقام العربي، وعلى هذا الاساس فقد نسقت جلسات تدريبية مستقبلية بين خلف وداغر بعد هذا اللقاء الذي كان في بيت داغر نفسه والذي كان يتردد عليه موسيقار الاجيال محمد عبدالوهاب وآخرون من اصحاب التاريخ الموسيقي.

مسك عراقي
وختامه مسك عراقي ، فقد انهى خلف جولته الفنية بلقاء عازف العود العراقي الاستاذ نصير شمه في بيت العود في القاهرة وهنالك نسقت فعاليات موسيقية مستقبلية بينهما بحيث وعد شمه بأداء معزوفات خلف مع فرقته في رحلاته القادمة، ودعاه للقاء موسيقي آخر في ابريل من هذه السنة في العاصمة الاردنية عمان.
وافاد خلف انه "من المهم التنويه ان فكرة رحلتي هذه بدأت بعد عدة مشاورات بيني وبين الموسيقار الكبير الاستاذ عمار الشريعي رحمه الله قبل عدة شهور، وانتظرت عودته سالما من فرنسا لكنه توفي لاحقا في القاهرة بسبب استياء حالته الصحية. ان رحلتي القصيرة هذه كانت خطوتي الاولى نحو الوطن العربي فقد كانت لي لقاءات عده مع شخصيات مهمة اخرى من سورية والبحرين وبلاد عربية اخرى، وفي المستقبل القريب سوف يبدأ العمل الفعلي لهذه التنسيقات والتحضيرات وساوافيكم بتفاصيلها في وقت اخراجها باذن الله. وفي النهاية احب التنويه عبر موقع بانيت بان الاستاذ عبده داغر طلب مني ان اعرض كمانه الشخصي للبيع بسبب حالته الصحية غير المستقرة (الكمان التي يعزف عليها خلف في الصور) ، اتوجه اولا الى المتاحف والمؤسسات التي تحفظ التحف التاريخية لاقتناء هذه الكمان بسبب قيمتها التاريخية والمعنوية والمادية".











لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

مواد في ذات السياق