اغلاق

سيجما مور + كي تصبح طبيباً ..

يقدم معهد سيجما دورة سيجما مور + المعدّة للطلاب الذين ينوون تعلّم الطبّ في جامعات البلاد وقد حصلوا على علامات عالية في البسيخومتري والبجروت،



ويحتاجون إلى مهارات كثيرة من أجل اجتياز امتحانات «مور» و «مركام» للطبّ العامّ في البلاد.
تتميز الدورة بطاقمها المتخصص في مجاله والمؤلف من مشرفيين مهنيين – مارون فرحات وعناية بشارات فرحات - وطاقم خلاّق من طلاب الطب في الجامعات المختلفة من جميع انحاء البلاد والذي يغطي جميع المراحل الاكاديمية.
هذا بالإضافة إلى طاقم مرافق من المهنيين الخبراء: الدكتور الباحث ساهر حامد - دكتوراه في علم النفس ومحاضرة في كلية الطب- التخنيون، الطبيب رؤوف نصار، الطبيبة رشا خوري
إليكم مقتطفات من مشاركات مشتركين/ات حول ما اختبروه في دورة سيجما مور +:
أصالة اسماعيل ( طالبة طب سنة أولى كلية الطب - جامعة تل أبيب-) قالت: ”الطبّ حلمي الأبديّ. ولأنّني غير مستعدة لتسليم مفتاح حياتي لأشخاص قد يخذلونني، فقد قرّرت أن أسلّمها لمن أثقبأنّهم سيفعلون الكثير لأحقّق حلمي؛ من خلال الإيمان بقدراتي ومرافقتي في مسيرتي هذه بدافع رغبتهم في نجاحي. دورة MORE+ وطاقمها المميّز كانت عنواني. خلالها لمست الكثير من الاهتمام الشّخصيّ والجماعيّ. لدورة + MORE نصيب كبير في تثبيت ثقتي العالية بنفسي وبقدراتي؛ إذ منحتني إمكانيّة النّظرلأيّ موقف بمفهوم آخر تخطّى مجرّد القبول لامتحانالطبّ نفسه”.
لنا ابو حنا ( طالبة طب سنة ثانية بكلية الطب - معهد التخنيون) قالت: ”دورة + MORE كانت الأداة الملائمة لاستنفاد قوّتي الكامنة ودافعيّتي القويّة: عائلة مهتمّة، مُحبّة ودافئة رافقتني حتى اللحظات الأخيرة. الاستثمار الشخصي والجماعيّ المذهل على طول الخط جذّر طموحي ورغبتي وقلب مقولة “لامستحيل عند الإرادة” لحقيقة. إضافة لطاقة المرشدين المهنيّة كانت للعلاقة الشخصية قسط وافر في نفح الأمل فيّ، وبالذات في اللحظات الحرجة، والبلبلة والحيرة. في الحقيقة، شقّت دورةMORE+ حياتي الشّخصيّة".
نمر سيد احمد ( طالب طب سنة أولى بكلية الطب - معهد التخنيون) قال: "ان كل واحد فيكم بصدد مرحلة مصيرية في حياته، وعبور هذه المرحلة بنجاح يعتمد بالدرجة الأولى على القرارات التي ستتخذونها . شخصيا لقد تخبطت كثيرا بحثا عن الاختيار المناسب، وفي النهاية اتجهت البوصلة نحو المهنية المترافقة مع التوجه الشخصي، نحو المصداقية المراعية لحساسية هذه الفترة، نحو المكان الذي يحمل رسالة اكبر من القبول لإحدى كليات الطب، ببساطة توجهت البوصلة".
محمود زعبي – (مرشد في طاقم الدورة وطالب طب, سنة سادسة - التخنيون) قال: "المقياس الحقيقي لدورة تحضيريّة لامتحانات القبول لكليات الطب في البلاد هو النقلة النوعيّة في التفكير الذي تُحدثه لدى الطالب، نعم النقلة النوعيّة هي كلمة المفتاح، وهنا بالواقع يكمُن جوهر دورة سيجمامور وتميّزها، إذا أنّها بتاتًا لم تُخصّص للطالب الكسول، ولا لأولئك الذين أدمنوا تلقّي الإجابات الجاهزة عن الأسئلة المُعتادة. إنّها في نهاية المطاف رؤيّة ونافذةً تطلعني إلى أين أنظر، أبدًا ليس إلام أنظر".
نعيم شاهين ( طالب طب سنة ثانية بكلية الطب-معهد التخنيون) قال: "طريقة ايصال مضمون دورة مور + تدريجي، هرمي ومتصل بشكل مباشر مع مبنى امتحانات القبول، وهي لا تخلو من متعة وإثارة . يميزها طاقم مخلص وقريب من المشتركين مع المحافظة على مهنية العمل والمتابعة الشخصية ... لقد علمتني هذه الدورة أن اكون انسانا قبل أن اصبح طبيب".
سيجما-مور +... ضمان مقعدك في كُليّات الطِبّ.
(ع ع)

















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق