اغلاق

انتداب المهندس سنان عبد القادر للمشاركة في مؤتمر دولي

يشارك المهندس المعماري سنان عبد القادر، ابن مدينة الطيبة، في مؤتمر "بينالي سان باولو الدولي السابع للفن المعماري" في البرازيل، والذي يبدأ أعماله في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.


وقد وقع الاختيار على ابن مدينة الطيبة المعماري سنان عبد القادر، المقيم في مدينة القدس حاليًا، ليكون مندوبًا عن البلاد بعد أن فاز مشروعه بعنوان "المتحف كمحفز لسيرورة التمدّن" بذلك، نظرًا لأهميته وتلاؤمه مع محور " البينالي الدولي " المذكور وهو "الفن المعماري ما بين الخاص والعام".

ويستند مشروع سنان عبد القادر أساسًا إلى خطة أعدها بشأن إقامة متحف عربي للفن والثقافة الفلسطينية في أم الفحم، وسبق له أن عرضها قبل نحو نصف عام في متحف تل أبيب وأثارت أصداء ثقافية وإعلامية واسعة. 

وقال سنان عبد القادر إن اختياره ليعرض أعماله في بينالي سان باولو "هو بمثابة ممارسة لحقّه بالمواطنة، وبفضل إبداعه الشخصي، الذي ينطوي في الوقت ذاته على هويته الثقافية. وهو كذلك تعبير عن تقييم مهني لا يمكن عزله عن الظروف الاجتماعية التي تعيش في ظلها الأقلية القومية الفلسطينية في إسرائيل. ولذا يعتبر المعرض في سان باولو محطة هامة في عملية تمثيل الثقافة الفلسطينية في إسرائيل".

 وفي تطرقه إلى خلفية العمل المعماريّ الذي سيشارك فيه أشار سنان عبد القادر، من ناحية أخرى موازية ومكمّلة، " إلى أنه منذ عودته من دراسته العليا في جامعات ألمانيا، حيث عاش وعمل فيها لمدة 15 عامًا، فإنه مهموم بفن الهندسة المعمارية الذي يرى أنه يكتسب أهميته من تعرّض الحيّز العام للمساس الكبير ". وأوضح في هذا الصدد " أن الأيديولوجية الصهيونية عملت على قمع النموذج المديني الفلسطيني قبل 1948، ولذا فإن مشروعه يسعى لطرح إمكانية لتخليص المجتمع الفلسطيني في الداخل من الحالة البينيّة (الريفية- المدينية)، التي يطلق عليها البعض تعبير (بلدنة)، ونقله إلى الحالة المدينية المعاصرة ". هذا وستنشر صحيفة بانوراما في عددها القادم تفاصيل اخرى حول الموضوع من خلال اقوال للمهندس سنان عبد القادر.



لمزيد من اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق