استمرار الفعاليات التضامنية مع الأسرى بجنين،صور

موقع بانيت وصحيفة بانوراما
2013-02-10 11:47:11
تواصلت الفعاليات التضامنية في محافظة جنين مع الأسرى المضربين عن الطعام العيساوى وقعدان وعز الدين ، وسط تراجع وضعهم الصحي ،


خلال فعاليات تضامنية مع الاسرى

إلى أقصى درجة بدعوة من نادي الأسير الفلسطيني واللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى وبمبادرة خلاقة من ذوي الأسرى المضربين عن الطعام.
 وتقدم أبناء الأسرى جعفر عز الدين وطارق قعدان المسيرة وهم يرفعون اليافطات التي تدعو الأهالي من اجل الدعاء لأبنائهم وهم يرفعون صور آبائهم والأعلام والرايات الفلسطينية ، وسط الهتاف بالدعاء لأبائهم الأسرى المضربين عن الطعام من اجل إن يفرج كربهم ، مصطحبين معهم الورود التي تحمل صور المضربين عن الطعام  .
وفي خطوة لم يسبق لها مثيل بادر أطفال الأسرى بتوزيع الورود على الأهالي وسائقي السيارات وسط ابتسامة يعتصرها الألم والأمل ودعوة المواطنين إلى دعم آبائهم المضربين عن الطعام.

"أنني لا أخاف على مصيري جراء المرض الذي الم بي ويصارعني ولكن ادعو الله  من اجل أن يفرج كرب والدي وجموع الأسرى المضربين عن الطعام "
وفي كلمة للطفل خالد نجل الأسير طارق قعدان والمضرب عن الطعام لليوم السابع والسبعين على التوالي استصرخ  أطفال العالم من "اجل مساندته من خلال الضغط على حكوماتهم لإلزام حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عن والده والذي أصبح الخطر يهدد حياته نتيجة لإضرابه عن الطعام ".
وأضاف الطفل خالد والذي يعاني من ضمور في العضلات" أنني لا أخاف على مصيري جراء المرض الذي الم بي ويصارعني ولكن ادعو الله  من اجل أن يفرج كرب والدي وجموع الأسرى المضربين عن الطعام ".
أما الطفل حمزة ابن الأسير جعفر عز الدين  والمضرب عن الطعام والذي اخذ يستصرخ المواطنين وهو يوزع الورود بكلا اتجاهات سيرهم ويردد عبارة أريد أبي.
بدوره ثمن راغب ابودياك مدير نادي الأسير الفلسطيني ومنسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى مبادرة ذوي الأسرى  قعدان وعز الدين المضربين عن الطعام والمتمثلة بالفعالية السلمية والإنسانية معا  من قبل ذوى الأسرى وفلذات أكبادهم والتي تتضمن توزيع الورود على الأهالي والدعوة بالدعاء لآبائهم من اجل أن يفرج كربهم .
 فيما ناشد الناشط وليد بداد المؤسسات الرسمية والشعبية "بتكثيف الجهود من اجل نصرة الأسرى في سجون الاحتلال لاسيما المضربين منهم عن الطعام في ظل الخطر الحقيقي والذي أصبح يتهدد حياتهم".
و دعا المختار فوزي السعدي أبناء المحافظة إلى "التحرك الفعلي والجاد من اجل نصرة الأسرى والذين هم أصحاب الفضل الأول بعد الشهداء نظرا لما قدموه على مدار سنين الاحتلال ".
وتوجه الشيخ زياد ابو دياك وسط ترديد المشاركين  بالدعاء إلى الله من اجل نصرة الأسرى ورفع الظلم عنهم وردهم إلى وطنهم وذويهم وأبنائهم .
يذكر بأنه شارك بالمسيرة  أهالي الأسرى والعديد من ممثلي  الفعاليات الوطنية الرسمية والشعبية والعاملة في مجال الأسرى ومن ضمنهم  خالد ابو زينه وفراس الحاج ومهند قلالوة ومنتصر سمور وعمر ملالحة ورامي نزال  .

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

مواد في ذات السياق