اغلاق

يوم دراسي لمناهضة العنف في مدينة طمرة

جهود واسعة ، يقوم بها الناشطون في جمعية بيت الصداقة طمرة ، ومنتدى الشباب الطمراوي لإتمام التحضيرات لليوم الدراسي ،


خلال يوم دراسي لمناهضة العنف في طمرة

لمناهضة العنف المزمع تنظيمه يوم الجمعة 1/3/2013 في مدينة طمرة ، وذلك من خلال توسيع دائرة المشاركة بين كافة  الأطر الرسمية وجمعيات المجتمع المدني والحركات والأطر الشبابية. 
هذا وقد توجه مركزو المشروع في بيت الصداقة ومنتدى الشباب الطمراوي إلى طرح موضوع المشاركة في اليوم الدراسي أمام الأطر الرسمية مثل مدينة بلا عنف والمركز الجماهيري لجنة الصلح المحلية والأطر الشعبية ، وكذلك أمام جمعيات نشطة بين الشباب في موضوع محاربة العنف المتفشي في المدينة مثل مجموعة جفرا من جمعية العامر ومجموعة جمعية انجاز وكذلك يجري التنسيق مع الفعاليات السياسية في المدينة ، مدراء المدارس والمستشارين.

"من أهداف هذه اليوم تناول موضوع مأسسة إطار عام وشامل لمحاربة العنف في المدينة"
وصرح بلال حسان مدير المشروع في بيت الصداقة :"من أهداف هذه اليوم تناول موضوع مأسسة إطار عام وشامل لمحاربة العنف في المدينة ، إطار من شانه ترسيخ نهج من التنسيق والتعاون بين كافة الأطر ، وخاصة الأطر الرسمية والأهلية ، كما سيطرح في اليوم الدراسي موضوع مأسسة لجنة الصلح في المدينة ودور النساء والشباب داخلها.

"نحن نعمل على جعل هذه المبادرة شاملة "
وأضاف حسان :" نحن نعمل على جعل هذه المبادرة شاملة ، بحيث تحوي الهيئات الرسمية وغير الرسمية لتحقيق هدف واحد ، وهو بناء مجتمع طمراوي متسامح وخال من العنف ، وأيضا إلى  توسيع دائرة التنسيق والتعاون والشراكة بين كافة هذه الأطر".
وهذا اليوم الدراسي هو جزء من برنامج عمل شامل ضمن رؤية تشمل برنامج توعوي وحملات إعلامية جماهيرية ونشاطات أخرى في المدينة.

"لا يخفى على احد حالات العنف الخطيرة التي عاشتها مدينتنا طمرة"
انهار حجازي مركزة منتدى الشباب الطمراوي قالت :" لا يخفى على احد حالات العنف الخطيرة التي عاشتها مدينتنا طمرة، كما لا يخفى على احد نتائج هذا العنف سواء النتائج المادية أو النفسية. إن وقوفنا مكتوفي الأيدي أمام هذه الظواهر السلبية التي تغزوا مجتمعنا، سيؤدي بنا في نهاية المطاف إلى أن نصير جزءا منها، ان صمتنا عن الخطأ يجعلنا جزءا منه، ولهذا ولأجل أن نبدأ بصنع التغيير الايجابي، ولأجل اقتلاع مظاهر العنف قدر المستطاع من بيننا، سنجتمع في يوم دراسي حول كيفية محاربة ظاهرة العنف ومناهضته لنخرج منه بطرق وعبر حول كيفية مواجهته كعائلة واحدة محبة في مدينتنا الحبيبة".
ويأتي هذا اليوم ضمن مشروع مشترك لبيت الصداقة ومنتدى الشباب الطمراوي بدعم من الصندوق الجديد لإسرائيل ، يشمل نشاطات مختلفة داخل المدينة.





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق